قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تضاربت الأنباء اليوم الجمعة حول مركب مشبوه أثار الرعب في نهر quot;بوتوميكquot; في العاصمة الأميركية واشنطن، على مقربة من مقر وزارة الدفاع quot;البنتاغونquot; ، إذ أشار شهود إلى انه حاول اختراق الطوق الأمني حول الوزارة خلال وجود الرئيس باراك أوباما في حين قالت مصادر أمنية إن الأمر مجرد تدريب أمني.
ونقلت شبكة quot;سي أن أنquot; عن شهود ان خفر السواحل الأميركيين اعترضوا مركباً مشبوهاً حاول اختراق الطوق الأمني حول الوزارة خلال وجود أوباما، في موقع قريب منها لإحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وأضاف الشهود ان خفر السواحل أطلقوا عشر طلقات نارية خلال العملية، في حين قالت مصادر أمنية إن ما حدث كان quot;مجرد عملية تدريبquot;.
وقالت الشبكة إن مراسلتها سمعت عناصر خفر السواحل يؤكدون على أجهزة الراديو قيامهم بإطلاق النار، رغم تأكيد مصادر أمنية لها وجود تدريبات.

ووقع الحادث في منطقة قريبة مما يعرف بـquot;جسر الطريق 14quot; في مكان فرضت فيه قوات الأمن طوقاً أمنياً بسبب وجود أوباما على مقربة من الموقع لإحياء ذكرى هجمات 2001 التي أطلقت ما يسمى بـquot;الحرب على الإرهابquot;.