قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: قررت السلطات في شمال غرب باكستان الاستغناء عن اكثر من 350 من افراد الشرطة القبلية بعد ان تخلفوا عن التوجه الى اعمالهم الجمعة اثر تلقيهم تهديدات من مجموعة مقاتلين على علاقة بحركة طالبان.

وقال مسؤول بارز انه تم منح نحو 500 من رجال الشرطة في منطقة خيبر التي يغيب عنها القانون اشعارا مدته 24 ساعة للعودة الى اعمالهم، الا انه لم يعد منهم سوى 142 شخصا السبت.

ورجال الشرطة هؤلاء تم تجنيدهم من بين ابناء القبائل المحلية، ويطلق عليهم اسم خسادار بلغة الاوردو، وهم مكلفون خصوصا بفرض الامن في الاقاليم القبلية في شمال غرب البلاد على الحدود مع افغانستان.

وقد تلقوا التهديدات عبر اذاعة quot;اف امquot; اطلقها زعيم الحرب منغال باغ في اقليم خيبر الذي يعمد رجاله باستمرار الى عمليات نهب ويعلنون ولاءهم لحركة طالبان الباكستانية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وهدد منغال باغ كل موظفي الدولة والسلطات المحلية، بمن فيهم رجال الشرطة، بتدمير منازلهم في معبر خيبر وبالاقتصاص منهم بطرق اخرى اذا لم يستقيلوا.

وبعد ساعات من اطلاقه التهديد فجر مسلحون ثلاثة منازل تعود لعناصر الخسادار، حسب ما قال السكان.

وصرح طارق حيات المدير الاداري لمنطقة خيبر quot;لقد انهيت خدمة 358 رجل شرطة، وسنجري تعيينات جديدة قريباquot;. واضاف حيات quot;رجال الشرطة هؤلاء يتلقون رواتب من باكستان ولكنهم اطاعوا جهة اخرىquot;.