قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: تعهدت الولايات المتحدة الاميركية بدفع كافة الجهود الرامية لتحقيق السلام في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان.

وقال المبعوث الاميركي الخاص للسودان سكوت غريشن في تصريحات خلال زيارته لعاصمة شمال دارفور (الفاشر) اليوم نقلتها وسائل الاعلام ان هناك تحسنا واضحا في الاوضاع الامنية والانسانية في دارفور خلال الفترة الاخيرة وان بلاده ستعمل من اجل السلام الشامل لسكان دارفور.

واضاف ان بلاده تدعم مفاوضات السلام التي ترعاها دولة قطر كما انها ستعمل من اجل توحيد الحركات المسلحة في دارفور وستبذل كل الجهود من اجل تعزيز فرص سلام بنهي معاناه سكان الاقليم .

وكان المبعوث الاميركي وصل الى دارفور في اطار جولته الخامسة في السودان حيث زار جنوب السودان وترأس الاجتماعات المشتركة لطرفي اتفاق السلام الخاص بجنوب السودان .

ومن المقرر ان تستأنف مفاوضات سلام دارفور في شهر اكتوبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة بعد فشل جولات التفاوض الماضية في احراز اي تقدم يذكر تجاه انهاء الصراع الدائر في الاقليم منذ العام 2003 والذي ادى لمصرع وتشريد اكثر من مليوني شخص.

وكان المبعوث الخاص للامم المتحدة والاتحاد الافريقي اعلن مؤخرا ان الحرب في دارفور قد انتهت وان ما يحدث من توترات سببه في اغلب الاحيان اعمال اللصوصية وقطاع الطرق.