قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان الحكومة الاميركية تنوي نشر تعليمات جديدة تمنح إمكانيات أكبر للسجناء في مركز الاعتقال الاميركي في باغرام في افغانستان، للاعتراض على احتجازهم. وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) طلبوا عدم كشف هوياتهم ان هذه القواعد الجديدة تقضي بتخصيص مسؤول عسكري اميركي لكل من هؤلاء المعتقلين البالغ عددهم 600 في السجن الاميركي.

وتابعت quot;نيويورك تايمزquot; ان هؤلاء المسؤولين لن يكونوا محامين بل يمكنهم للمرة الاولى جمع شهادات وادلة من اجل المعتقلين للاعتراض على توقيفهم امام مجلس لمراجعة اوضاعهم يعينه الجيش. وذكرت الصحيفة بان بعض معتقلي باغرام محتجزون في هذا السجن مند ست سنوات.

وخلافا لمعتقلي غوانتانامو، لا يمكن لهؤلاء الحصول على محامين ولا يبلغون بالاتهامات الموجهة اليهم ولا يحق لهم اكثر من دراسة سطحية لاوضاعهم quot;كمقاتلين اعداءquot;. وقالت الصحيفة ان الاعلان عن هذه التعديلات سيتم الاسبوع المقبل بعد ان يناقشها الكونغرس.