قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



دارفور: قال المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان سكوت غريشن إن المساعي جارية من أجل توفير الظروف التي تسمح لنازحي إقليم دارفور بالعودة الطوعية إلى مساكنهم وقراهم . وأكد غريشن بعد زيارته شمال ولاية دارفور ومدينة جوبا أهمية المرحلة الحالية التي يمر بها السودان مع اقتراب الفترة النهائية لتطبيق اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب.

إلا أن المبعوث الأميركي أعرب عن خيبة أمله لعدم التوصل إلى اتفاق حول المسائل العالقة حول قانون الاستفتاء العام المقرر في جنوب السودان عام 2011 وقال غريشن quot; هناك مسألتان تحتاجان إلى المزيد من العمل والصبر وهما الإحصاء السكاني والاستفتاء على مصير الجنوب، وعليه فإننا سنواصل العمل مع حزب المؤتمر والحركة الشعبية من أجل التوصل إلى أتفاق في شأن هاتين المسألتينquot;

كما شدد غريشن على ضرورة وضع حد للتوتر القائم بين السودان وتشاد، وتطرق أيضا إلى اتفاق السلام الشامل بين الشمال والجنوب قائلا: quot;إننا نمر بوقت له خصوصية بالغة في السودان، حيث نقترب من الفترة النهائية لتطبيق اتفاقية السلام الشامل بين الشمال والجنوب.quot;

ويذكر أن الاجتماعات الأخيرة بين شريكي الحكم في السودان حزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية لتحرير السودان والتي عقدها الطرفان في مدينة جوبا بحضور المبعوث الأميركي غريشن قد انتهت من دون التوصل إلى أتفاق حول المسائل موضع الخلاف بين الجانبين وأهمها النسبة المطلوبة من الاستفتاء لتقرير انفصال الجنوب.

إلى ذلك أكدت الحكومة السودانية أن صعوبات عملية ستواجه قرار رفع العقوبات الاميركية جزئيا عن السودان. وقال معاوية عثمان خالد الناطق الرسمى باسم الخارجية السودانية فى تصريحات اليوم انه لم يتم ابلاغ الحكومة السودانية رسميا بالقرار الخاص برفع عقوبات عن أجزاء من السودان وأكد موقف الحكومة الثابت بضرورة رفع العقوبات عن السودان جملة واحدة دون قيد او شرط .