قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نبيل شرف الدين من القاهرة : يبدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة إلى القاهرة اليوم الأحد للقاء الرئيس المصري حسني مبارك، واكتفى مصدر دبلوماسي بالقول إن مبارك سيناقش مع نتنياهو مسار عملية السلام ومدى إمكانية استئناف المفاوضات على المسار الفلسطيني ـ الإسرائيليrlm; وملف الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليتrlm;,rlm; مع قرب التوصل إلي صفقة حول تبادل الأسرى في هذا المضمار، مشيراً إلى أنه لا توجد ثمة علاقة مباشرة بين مساعي جورج ميتشيل، المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط ومحادثات رئيس الوزراء الإسرائيلي في مصر .

وحسب المصدر ذاته، فإن اللقاء سيتطرق إلى نتائج الجهود المصرية المبذولة على صعيد الحوار الفلسطينيrlm;,rlm; والتوصل إلى مصالحة وطنيةrlm;,rlm; بما يؤدي إلى توحيد الرؤية الفلسطينية لاستئناف المحادثات مع الجانب الإسرائيلي . ونفت القاهرة أن تكون زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى القاهرة شرطاً لوقف الاستيطان، وأشارت على لسان مصدر دبلوماسي إلى مفاوضات أميركية ـ إسرائيلية مستمرة منذ شهور تستهدف التوصل إلى تفاهم يسمح بإعادة إطلاق عملية السلام، مؤكدا أن مصر ودولا عربية تدعم هذه الجهود التفاوضية، بينما يربط مراقبون بين استئناف عملية التسوية السلمية مع إسرائيل من جهة، وإنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية من جهة أخرى، خاصة بعد اتساع فجوة الانقسام بين قطاع غزة والضفة الغربية . ويأتي لقاء الرئيس مبارك اليوم مع نتنياهوrlm;,rlm; وهو الثاني من نوعه خلال ولاية رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالية في ظل الجهود المصرية الراهنة لاستئناف عملية السلام rlm;.rlm;

مستوطنات ومفاوضات
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نتنياهو سيلتقي أيضا في القاهرة مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان، الذي يقوم بدور أساسي في المحادثات غير المباشرة الجارية بين حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، والدولة العبرية في ملف الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت الذي خطفته مجموعات مسلحة فلسطينية بينها الجناح المسلح لحركة حماس في حزيران (يونيو) من العام 2006 على تخوم قطاع غزة . وتستبق زيارة نتانياهو لمصر اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الذي سيشارك فيه في نهاية سبتمبر والذي يرجح أن يشهد لقاء ثلاثيا يضم الرئيس الأميركي باراك اوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس .

ووصل جورج ميتشيل المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط إلي القدس في بداية جولة تشمل إسرائيلrlm;,rlm; والأراضي الفلسطينية والأردنrlm; ولبنان ومصرrlm;,rlm; في مسعى جديد لاستئناف محادثات السلام الإسرائيلية ـ الفلسطينيةrlm;,rlm; ومحاولة التوصل لتفاهم تجمد بمقتضاه إسرائيل البناء في المستوطنات مقابل مبادرات تقدمها الدول العربية في اتجاه التطبيع مع تل أبيب .

أما في الشأن الفلسطيني ، فقد ذكرت مصادر دبلوماسية في القاهرة أن مصر تسلمت الورقة الخاصة بالمصالحة الفلسطينية، وأن تلك الورقة أرسلت لزعماء كل الفصائل الـ 13 المشاركة في الحوار الشامل الذي ترعاه القاهرة . ومضت المصادر المصرية قائلة إن الفصائل الفلسطينية وعدت بالرد على الورقة المصرية خلال الأسبوع الحالي وان خطة التحرك ستعلن تفاصيلها في ضوء الردود التي تتلقاها مصر من جميع الفصائل، مشيرة إلى أن جورج ميتشيل المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط وصل إلى القدس في محاولة التوصل إلى تفاهم تجمد بمقتضاه إسرائيل البناء في المستوطنات، مقابل مبادرات تقدمها الدول العربية في اتجاه تطبيع العلاقات مع إسرائيل .