قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب:كشفت صحيفة 'هآرتس' العبرية عن مصادر في الجيش الاميركي، أن إسرائيل تحتفظ بسلاح نووي، وعلى ما يبدو بسلاح كيماوي أيضا. وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية / وفا / اليوم ان الصحيفة اشارت الى أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس تملص في مقابلة مع شبكة 'الجزيرة' الأسبوع الماضي من ردود مباشرة على مسألة النووي الإسرائيلي، حيث أجاب على سؤال حول عدم معالجة الغرب بداية إسرائيل 'المعروف بيقين ان لديها سلاح نووي، وليس إيران، المشتبه بانها لديها مثل هذا السلاح'. بان 'القيادة الإيرانية قالت ان في نيتها محو إسرائيل من على الخريطة، مدعيا أنه لم يسمع تهديدات كهذه من إسرائيل.

وتطرقت الصحيفة لوثيقة نشرها مؤخرا سلاح الطب في الجيش الأميركي، بينت فيها ان إسرائيل تمتلك بيقين سلاحا نوويا وهي مشبوهة ايضا بامتلاك سلاح كيماوي. وتأتي الوثيقة لاعداد وحدات من أذرع البر، الجو والبحر وسلاح البحرية المارينز بتقديم مساعدة طبية في محيط مصاب ndash; بهجوم أو بحادثة خلل ndash; من مواد كيماوية بيولوجية او نووية، حيث أن قادة الوحدات واطباؤها تلقوا التعليمات للاستعداد لضرر بمعدل 10 ndash; 20 في المائة من جنود كل فرقة تتلقى ضربة نووي.

وذكرت أن هذه هي المرة الثانية في غضون عشرة اشهر يحصل ان وثيقة علنية من البنتاغون تعنى بالنووي الاسرائيلي. ففي ديسمبر 2008 قضت وثيقة نشرتها قيادة القوى المشتركة، في فصل يعنى بقارة آسيا ان اسرائيل هي 'قوة عظمى نووية'، مثل الباكستان، الهند، الصين، كوريا الشمالية، روسيا واكثر من ايران، التي تقترب الى مثل هذه المكانة.