قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إنه ليس للسعودية يد في الحرب التي يشنها الجيش اليمني على المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة، شمال اليمن. ودحض القربي، في تصريح خاص نشرته صحيفة quot;عكاظquot; اليوم الأحد،أن تكون للسعودية أية مشاركة أو تمويل في حرب الجيش اليمني على الحوثيين في صعدة، موضحا quot;أن نشر الحوثيين لصور أسلحة ومعدات عسكرية سعودية، بأنها فبركة استغلت فيها التقنيات الحديثةquot;. وكشف quot;أن أجهزة الاستخبارات اليمنية تمكنت من تحديد منطقة قدوم وهوية منفذ محاولة الاغتيال الفاشلةquot; التي تعرض لها الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية في جدة يوم 27 آب/أغسطس الماضي.

ولفت إلى أن أجهزة الاستخبارات اليمنية quot;حددت منطقة قدوم نتيجة جهد ورصد مستمرين، من خلال تتبع المكالمات الهاتفية واعتراضهاquot;، مؤكدا علىquot; تواجد عناصر وقيادات تنظيم القاعدة الإرهابي في محافظتي مأرب والجوفquot;. وعن عدد وجنسيات عناصر تنظيم quot;القاعدةquot; في اليمن، قال القربي quot;لا أستطيع أن أحدد هوياتهم ولا جنسياتهم لأنني حينها كنت في مهمة خارج اليمنquot;، مشيرا إلى quot;أن هناك عملا استخباراتيا جاريا، كاشفاً أنه ألقي القبض على مجموعة منهم خلال الأيام الماضية.

ورغم أن الوزير اليمني لم يؤكد صراحة وجود أدلة على تورط النظام الإيراني في تمويل quot;القاعدةquot;، إلا أنه أقر quot;بتورط مجاميع إيرانية في تمويل الحوثيين والقاعدة برغم الاختلاف العقدي بينهما غير أن الهدف مشتركquot;. وعن المساعدات التي أعلنت عنها الولايات المتحدة الأميريكية لليمنيين لمواجهة الإرهاب والخلاص من quot;القاعدةquot;، قال القربي quot;نحن متعاونون في إطار الدستور والقانون اليمني في هذه العمليةquot;. وعن طبيعة المساعدات، قال quot;تجهيز وحدات مكافحة الإرهاب في اليمن وتوفير الإمكانات والدعم اللوجستي لهاquot;.