قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هراة: اعلنت السلطات الافغانية وحلف شمال الاطلسي الاحد ان ما يصل الى 50 عنصرا من طالبان قتلوا السبت في مواجهات دارت في ولاية فرح في غرب افغانستان ادت ايضا الى مقتل سبعة جنود افغان وجنديين اميركيين.
وهاجم المتمردون السبت بقذيفة هاون قافلة امدادات انسانية كان يواكبها جنود افغان واميركيون ما ادى الى اندلاع مواجهة انتهت بضربة جوية شنتها القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي.

وقال حاكم ولاية فرح روح الامين امين لوكالة فرانس برس ان quot;المعلومات التي قدمها الجيش الوطني الافغاني تشير الى انه في هذه المعركة قتل سبعة جنود افغان واصيب 12 اخرونquot;.
واضاف quot;قتل ما بين 40 و 50 عنصرا من طالبان. وقتل جنديان اميركيان ايضا. ولحقت اضرار بآلية تابعة لايسافquot;.

واوضح الحاكم ان quot;طائرات تابعة لحلف شمال الاطلسي قامت اثر ذلك بقصف جوي، والمعلومات التي بحوزتنا تشير الى ان حصيلة القصف كبيرة. وقتل عناصر من طالبان خلال المعارك على الارض مع القوات الافغانية وايسافquot;.
واكد ناطق باسم الجيش الافغاني وبيان صادر عن ايساف الاحد، مقتل سبعة جنود افغان وجنديين اميركيين.

وبذلك ترتفع حصيلة قتلى التحالف في افغانستان الى 338 جنديا بينهم 199 اميركيا منذ مطلع السنة، بحسب حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا الى موقع متخصص على الانترنت.

غارة الحلف الاطلسي على قندوز في شمال افغانستان اوقعت 30 قتيلا مدنيا
من جهة ثانية قتل 30 مدنيا و69 عنصرا من طالبان في الضربة الجوية التي نفذتها قوات حلف شمال الاطلسي في 4 ايلول/سبتمبر في ولاية قندوز (شمال افغانستان) كما اعلن احد المحققين الاربعة المكلفين من قبل الحكومة الافغانية متابعة هذه المسالة.

نقابات ومنظمات غير حكومية افغانية تطالب بفتح تحقيق في مقتل صحافي افغاني
من جهة ثانية طالبت منظمات للدفاع عن حقوق الانسان ونقابات صحافية في افغانستان الاحد بفتح تحقيق في ملابسات مقتل صحافي افغاني خلال عملية كوماندوس استهدفت تحرير صحافي غربي.
وكانت حركة طالبان خطفت الاسبوع الفائت الصحافيين سلطان منادي وستيفن فاريل، اللذين يعملان لصالح صحيفة نيويورك تايمز الاميركية، بينما كانا في ولاية قندوز (شمال افغانستان) يحققان في مسألة الضربة الجوية التي نفذها حلف شمال الاطلسي وادت الى مقتل عشرات الاشخاص بينهم مدنيون.

ونفذت وحدة كوماندوس بريطانية الاربعاء عملية عسكرية نجحت خلالها في اطلاق سراح الصحافي فاريل سالما، فيما قتل منادي (34 سنة) اثناء تبادل لاطلاق النار. وتركت جثته بعد اصابته برصاصات عدة في ميدان العملية واضطر اهله للقدوم من كابول لاسترجاعها.
وورد في بيان مشترك للمنظمات الحقوقية والنقابات الصحافية quot;نطلب بشكل عاجل من الرئيس (الافغاني حميد كرزاي) فتح تحقيق جدي ومعمق لتحديد المسؤولين عن هذا العمل اللاانسانيquot;.

واضاف البيان ان الصحافي quot;منادي قتل بوحشية فيما انقذ فاريل من دون اي اصابة. جثة سلطان كانت لا تزال مرمية على الارض حين انتشر خبر وفاتهquot;.

تسجيل مئات الاصابات بالكوليرا في عشر ولايات افغانية

في سياق مختلف اعلنت وزارة الصحة الافغانية في بيان الاحد انها سجلت مئات الاصابات بمرض الكوليرا في عشر ولايات في افغانستان، خامس افقر دولة في العالم.
وجاء في البيان ان الوزارة quot;سجلت حتى الان 673 حالة في كافة انحاء البلادquot; لهذا المرض الشديد العدوى وبينها في العاصمة كابول. ولم تسجل اي وفاة حتى الان.

واوضحت الوزارة ان كل بؤر المرض quot;خاضعة للسيطرة ولم تسجل اي حالة جديدةquot; الاحد.
ووزعت ادوية بهدف منع انتشار المرض. وينتشر الكوليرا بسرعة اكبر في ظروف صحية سيئة.

يشار الى ان النظام الصحي الافغاني تضرر من ما يقارب ثلاثة عقود من الحرب تقريبا، ولا تزال بناه التحتية غير مجهزة بشكل كامل.