قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اثينا: لم يستبعد زعيم المعارضة الاشتراكية اليونانية (باسوك) جورج باباندريو الاحد ان تستخدم بلاده الفيتو على مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، في حال فوز حزبه في انتخابات 4 تشرين الاول/اكتوبر التشريعية، ان امتنعت انقرة عن احترام quot;واجباتهاquot;.

وتمنح استطلاعات الراي التي تنشر منذ الاعلان عن انتخابات مبكرة قبل عشرة ايام باباندريو تقدما من 5% على الاقل على اليمين بقيادة كوستاس كرامانليس الذي يتولى الحكم منذ 2004.

وقال باباندريو في مؤتمر صحافي في سالونيكي (شمال) طرح خلاله الخطوط العريضة لبرنامجه ونقله التلفزيون العام بالبث الحي quot;نتمنى دوما ان تكون لتركيا تطلعات اوروبية شرط ان تحترم واجباتها تجاه الاتحاد الاوروبي والقانون الدوليquot;.

واضاف quot;في هذا الاطار، لا استبعد استخدام حق الفيتو على انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، ان لم تحترم قواعد حسن الجوار ولا تساهم في حل مشكلة قبرصquot;.

واتهم باباندريو كرامانليس المؤيد لانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي quot;بالهربquot; من وجه الضغوط التركية في بحر ايجه وقبرص.

وبالرغم من تقارب اقتصادي بدأ بين اثينا وانقره عام 1999 بفضل جهود باباندريو على الاخص في وقت كان وزيرا للخارجية، ما زال البلدان يتواجهان في ملفات سيادية في بحر ايجه وقبرص المقسومة منذ 1974 بعد اجتياح الجيش التركي شطرهاالشمالي.

وبدأت تركيا عام 2005 مفاوضات في سبيل انضمام ممكن الى الاتحاد الاوروبي، الامر الذي تعارضه بعض الدول الاعضاء في الاتحاد.