قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: نظم الجيش الصربي الاحد اول عرض جوي دولي بمشاركة طيارين وطائرات من دول عدة من الحلف الاطلسي مما يشير الى نيته في طي صفحة عشر سنوات بعد عمليات القصف الاطلسية على صربيا. وشارك طيارون من الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا ونحو عشر دول اخرى في المناورات في اطار هذا العرض الذي يعد اكبر عرض ينظم في صربيا.

وقال وزير الدفاع دراغان سوتانوفاتش لشبكة التلفزة الصربية بي92 ان مع هذا العرض الجوي quot;نوجه الرسالة بان الجيش الصربي ودي وان في نيته تحسين علاقاته مع الخارج وقواته الجوية على حد سواءquot;. وبحسب المنظمين فان اكثر من مئة الف شخص حضروا العرض الجوي في مطار باتاينتشا العسكري الى شمال غرب بلغراد.

وفي ربيع العام 1999 قام الحلف الاطلسي بحملة قصف على صربيا لارغام نظام سلوبودان ميلوشيفيتش على سحب جيشه وشرطته من اقليم كوسوفو حيث كانا يحاربان المتمردين الانفصاليين الالبان. وبعد 78 يوما من الغارات الجوية وافق ميلوشيفيتش على الانسحاب ووضع اقليم كوسوفو تحت ادارة موقتة للامم المتحدة فيما انتشرت فيه قوة برية للحلف الاطلسي. وفي 2008 اعلن القادة الالبان في كوسوفو استقلال الاقليم الذي اعترفت به حتى الان 62 دولة لكن بلغراد رفضته.

وتحسنت العلاقات بين صربيا والحلف الاطلسي تدريجيا بعد ان تنحى ميلوشيفيتش عن الحكم في العام الفين. وقد انضمت صربيا الى برنامج الشراكة من اجل السلام التابع للحلف الاطلسي في العام 2006.