قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قالت بعض الصحف الإسرائيلية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو زار روسيا سرا في يوم الاثنين الماضي ليعبر للقادة الروس عن رجائه بأن تلغي موسكو صفقة بيع صواريخ quot;س-300quot; المضادة للطائرات إلى إيران أو تؤجل تنفيذها لأن هذه الصواريخ ستعيق شن هجوم جوي على المنشآت النووية الإيرانية.

وأصبح دان مريدور، مسؤول لجنة الطاقة النووية ووزير المخابرات في إسرائيل، أول مسؤول إسرائيلي أكد صحة ما أعلنته الصحف حيث قال في رد له على سؤال وجهه له صحفيون أثناء وجوده في جنيف quot;إنه (نتانياهو) كان موجودا في روسياquot;. ولم يعط مريدور أي تفاصيل مشيرا إلى أنه quot;من الأفضل مناقشة بعض الأشياء خلف باب مغلقquot;.

وحضر مريدور مؤتمرا احتضنته جنيف في الوقت الذي تفاقم فيه الوضع الأمني على الحدود بين إسرائيل ولبنان حيث تبادلت القوات الإسرائيلية وحزب الله اللبناني الضربات النارية. ثم أطلق الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد تصريحات هاجم فيها إسرائيل قائلا إن إيران ستحقق أهداف برنامجها النووي.

وأرجع بعض الخبراء أسباب التكتم على مكان وجود نتانياهو في يوم الاثنين الماضي إلى المواجهة بين إيران وإسرائيل. ويرى الخبير يفغيني ساتانوفسكي أن الهدف من إذاعة المعلومات عن زيارة نتانياهو إلى موسكو إخفاء حقيقة قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي بزيارة إلى مصر لمناقشة خطة إسرائيلية لشن ضربة على إيران لمنعها من صنع قنبلة نووية.