قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تيغوسيغالبا: طالبت حكومة الأمر الواقع في هندوراس الاثنين بإجراء محادثات مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بعد الإعلان عن رفض واشنطن منح تأشيرات دخول إلى أبرز أعضاء السلطة القائمة منذ انقلاب 28 يونيو.

وكانت قنصلية الولايات المتحدة في تيغوسيغالبا أبلغت هذا القرار الجمعة إلى رئيس حكومة الأمر الواقع روبرتو ميتشيليتي ووزير خارجيته كارلوس لوبير كونتريراس وإلى 14 من أصل 15 عضواً في المحكمة العليا، وإلى عدد من رؤساء الشركات كي يحثوا السلطات على القبول باتفاق للخروج من الأزمة، قدمه رئيس كوستاريكا أوسكار أرياس.

وقال كونتريراس في بيان quot;من أجل إنقاذ العملية الجارية، أعلن بكل احترام أنه سيكون لي شرف الاجتماع مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والسناتور (الجمهوري) ريتشارد لوغار، في حال اعتبرا أنه من المناسب الاجتماع بيquot;.

يشار إلى أن لوغار هو رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي. وأضاف أن هذا الاجتماع قد يعقد quot;في هندوراس أو واشنطن أو في أي بلد آخر، إذا قررا ذلك مثل بنماquot;.

وبالرغم من الضغوط المتزايدة التي تمارسها واشنطن، التي ألغت أيضاً مساعدة اقتصادية بقيمة 11 مليون دولار الأسبوع الماضي، لا يزال ميتشيليتي يرفض الاتفاق الذي اقترحه أرياس، لأنه ينص على عودة الرئيس مانويل سيلايا الذي أطاحه انقلاب في 28 يونيو، إلى السلطة.

وفي نهاية يوليو، سحبت الحكومة الأميركية التأشيرات الدبلوماسية من أربعة مسؤولين كبار في حكومة الأمر الواقع.