قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سان فرنسيسكو: اظهر استطلاع للرأي ان اغلبية الاطباء الاميركيين يؤيدون اعتماد خيار عام الى جانب خيار خاص في مجال توسيع التغطية الطبية في الولايات المتحدة كما يقترح الرئيس باراك اوباما.

واعرب ما مجموعه 62,9% من الاطباء المستطلعين في مجمل البلاد عن تأييدهم لاعتماد خيار عام مع خيار خاص مقابل فقط 27,3% دافعوا عن وجود نظام خاص و9,6% قالوا انهم مع انشاء نظام للتغطية العامة الكاملة، حسب ما جاء في الاستطلاع الذي اجرته مجلة quot;نيو انغلند جورنال اوف ميديسينquot;.

وقالت المجلة التي نشرت نتائج الاستطلاع على موقها الالكتروني quot;من الواضح ان اغلبية الاطباء تدعم وجود خيارين عام وخاص في من اجل توسيع التغطية الطبيةquot;.

واشارت المجلة الطبية الى انه من 52 الى 69% من الاميركيين يؤيدون ايضا الخيار المزدوج، حسب استطلاعات للرأي مختلفة.

ويوجد نحو 47 مليون اميركي اي 15% من الشعب الاميركي في وقت او في اخر من دون اية تغطية طبية ما يجعل من الولايات المتحدة الدول الصناعية الكبرى الوحيدة التي لا يوجد فيها نظام يغطي مجمل الشعب.

ويكشف استطلاع المجلة الطبية الذي اجرته خلال الصيف ان 58,3% من الاطباء المستطلعين يؤيديون توسيع التأمين الصحي العام للمتقاعدين (اعتبارا من عمر 65 عاما) والمسنين الذين تتراوح اعمارهم بين 55 و64 عاما.

ويندرج هذا الخيار في مقترحات لجنة المالية في مجلس الشيوخ التي تلعب دورا رئيسيا في مشروع اصلاح النظام الصحي الاميركي.