قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب: اعتبر الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس إن تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة حول الحرب على غزة الذي اتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب quot;يسخر من التاريخquot; وأن إسرائيل كانت تدافع عن نفسها في هذه الحرب أمام quot;عدوانيةquot; حماس. وقال بيرس اليوم الأربعاء إن التقرير quot;يسخر من التاريخ وهو لا يميز بين المعتدي ومن يدافع عن نفسه، والحرب هي جريمة والمجرم هو المعتدي ولا خيار أمام من يدافع عن نفسهquot;.

وهاجم بيرس رئيس لجنة تقصي الحقائق ريتشارد غولدستون قائلا إن quot;كاتب التقرير ما كان سيكتب هذه الأمور لو أن أولاده كانوا يسكنون في مدينة سديروت (بجنوب إسرائيل) ويعيشون في ظل رعب الصواريخquot;. وتابع أن quot;منظمة حماس الإرهابية هي التي بدأت الحرب كما أنها نفذت جرائم مروعة أخرى وقد مارست حماس الإرهاب طوال سنوات ضد أولاد إسرائيل وفجرت عبوات ناسفة في قلب مدن إسرائيل وأطلقت أكثر من 12 ألف صاروخ وقذيفة هاون وجتها نحو مواطنين أبرياء بهدف واحد وواحد وهو القتلquot;.

واعتبر أن quot;التقرير يمنح من الناحية العملية الشرعية لمبادرات إرهابية ولمبادرات لإطلاق النار والقتل كما أن التقرير يتجاهل واجب وحق أي دولة في الدفاع عن النفس وهو أمر ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة بصورة واضحةquot;. وقال بيرس إن quot;إسرائيل اضطرت للدفاع عن نفسها مثلما كانت ستفعل اية دولة اخرى والانتقادات التي تم توجيهها ضد إسرائيل لم توفر طريقة أخرى لوقف إطلاق الصواريخquot;. واعتبر أن quot;العمليات العسكرية التي نفذها الجيش الإسرائيلي هي التي أدت إلى ازدهار اقتصادي في الضفة الغربية وتحرير لبنان من رعب حزب الله ومكنت سكان غزة من العودة على الحياة الطبيعية، ومن يصنع السلام هو المحق ومن يشن الحرب هو المجرمquot;.