قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: أعلنت اللجنة المستقلة للانتخابات في أفغانستان بعد إكمال فرز جميع أوراق الاقتراع (100 بالمائة) أن الرئيس الحالي حامد كرزاي حصل على نسبة 54.62 بالمائة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في شهر أغسطس الماضي وحصل منافس كرزاي الرئيسي الدكتور عبدالله عبدالله على 27.75 من الأصوات.

وكان عبدالله عبدالله قد رفض النتائج الأولية التي أعلنتها اللجنة في وقت سابق، ووصفها بأنها غير واقعية وغير شرعية. وأشار الى أن الانتخابات شهدت عمليات تزوير على نطاق واسع. وعلى الرغم من إعلان فوز كرزاي إلا أن النتيجة تبقى تمهيدية لأن اسم الفائز لن يحدد بشكل نهائي إلا حين تصادق لجنة الطعون الانتخابية على النتائج النهائية بعد إكمال التحقيقات التي تجريها حول آلاف التجاوزات التي سجلت خلال الانتخابات.

ويذكر أن الناخبين الأفغان أدلوا بأصواتهم في العشرين من شهر أغسطس 2009 في ثاني انتخابات رئاسية ديمقراطية تجرى في أفغانستان. وشهدت الانتخابات مقاطعات واسعة ومضايقات من قبل حركة طالبان واتهامات كثيرة بالتزوير في كل أفغانستان.