قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت وزارة الخارجية ان فرنسا تريد درس تقرير الامم المتحدة الذي اشار الى ارتكاب الاسرائيليين والفلسطينيين جرائم حرب خلال النزاع العسكري في قطاع غزة في الشتاء الفائت، قبل اتخاذ موقف.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ردا على سؤال عن موقف باريس ان quot;الوقائع التي عرضها تقرير لجنة غولدستون بالغة الخطورة وتستحق اكبر قدر من الانتباهquot;.

واضاف ان quot;فرنسا تدرس حاليا الوثيقة بالتفصيل وكذلك توصياتها التي لا يزال الوقت مبكرا للحكم عليهاquot;.

وذكر المتحدث بانه quot;منذ 27 كانون الاول/ديسمبر 2008، دعت فرنسا الى وقف فوري لاطلاق الصواريخ على اسرائيل وكذلك للقصف الاسرائيلي لقطاع غزةquot;، موضحا ان بلاده quot;دانت بشدةquot; الاستخدام غير المتكافىء للقوة.

والتقرير الذي رفضته اسرائيل اعدته لجنة تراسها القاضي الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون. واتهم القوات الاسرائيلية بارتكاب quot;اعمال يمكن اعتبارها جرائم حرب وربما، في بعض الظروف، جرائم ضد الانسانيةquot;.

كذلك، اعتبر التقرير ان اطلاق الصواريخ الفلسطينية على اراضي الدولة العبرية يمكن اعتباره quot;جرائم حربquot; وquot;ربما جرائم ضد الانسانيةquot;.

وقتل اكثر من 1400 فلسطيني جراء الهجوم على قطاع غزة بحسب اجهزة الطوارىء الفلسطينية.