قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: قال وزير الدفاع الايطالي إنياتسيو لاروسّا تعليقا على الهجوم الانتحاري الذي استهدف دورية من عسكرييه في كابل صباح اليوم، quot;أقول للأشرار الأوغاد المعتدين، الذين عادوا للضرب مرة أخرى بأسلوبهم الجبان، أننا نجابههم بقناعتنا الراسخة بأننا لن نتوقف، مع تقدير المجتمع الدولي بأسره لما قمنا ونقوم بهquot; وفق تعبيره.

وأضاف الوزير لاروسّا أثناء تقديمه أمام مجلس الشيوخ تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي أودى بحياة ستة من العسكريين الايطاليين، quot;إن مواصلتنا لمهمتنا في أفغانستان والتي نتمسك بها، لن نستمر بها لوحدنا أبدا، بل مع كل المنظمات الدولية التي اتخذنا معها قرار القيام بهذه المهمةquot; على حد قوله.

لاروسّا يرويتفاصيل الهجوم الانتحاري

الى ذلك قال وزير الدفاع الايطالي إنياتسيو لاروسّا أثناء عرضه أمام مجلس الشيوخ تفاصيل الهجوم الانتحاري، quot;للأسف علي تأكيد فقداننا ستة من مظليينا التابعين للسرية 185 من فوج فولغوري، ضمن الوحدة العاملة في كابل والتي يبلغ عدد أفرادها 450 تقريبا، فضلا عن جرح أربعة آخرين ليسوا في حالة خطرة، وتدمير ناقلتي أشخاص مدرعتينquot; وفق تعبيره.

وأوضح الوزير لاروسّا أن quot;آليتا الدورية التي تعرضت للهجوم الانتحاري كانتا تسلكان الطريق المؤدية إلى مطار كابل الدولي، حيث اصطدمتا بسيارة مفخخة وتسبب الانفجار بتدميرهما كليا، وقد كانتا تحملان عشرة من جنودنا ملحقة بهم جميعا أضرار كبيرة، ونحن ننتظر حتى الآن أخبارا مؤكدة عن وضع الناجين من الحادثquot; على حد قوله.

وأشار وزير الدفاع إلى أنه quot;ليست هناك كلمات عزاء كافية في هذا الموقف، لكنني واثق من التعبير عن مشاعر حكومتنا وقادة جيشنا وكل مواطنينا، وقربهم من عوائل المصابينquot;، وختم بالقول quot;في زيارتي الأخيرة لقواتنا في أفغانستان، تأثرت كثيرا بهدوء عسكريينا وصمودهم وشجاعتهم ووعيهم وإدراكهم العميق لمهمتهم التي يقومون بها بعيدا عن وطنهم، ليس فقط لأجل إعادة اعمار أفغانستان، بل للدفاع عن حريتنا ضد الإرهاب أيضاquot; على حد تعبيره. يذكر أن العدد الإجمالي للقوات الايطالية العاملة ضمن بعثة ايساف الدولية في أفغانستان يبلغ 2800 عسكري تقريبا.