قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: اتهم وزير العدل الجزائري الطيب بلعيز اليوم الخميس جهات أجنبية، لم يسمّها، بالعمل على تشويه سمعة بلاده من خلال نشر تقارير تتهم الجزائر بممارسة التعذيب في سجونها وإنشاء سجون سرية. وقال بلعيز ''إن الجزائر ومؤسساتها مستهدفة، إذ هناك جهات تسعى لتشويه صورتها...أنتم تعرفونهم ولا توجد حاجة لأقول لكم من هم''، في إشارة إلى بعض المنظمات الحقوقية الغربية.

وكشف الوزير الجزائري عن وجود هيئة وزارية خاصة أنشئت قبل 6 أشهر مهمتها القيام بزيارات مفاجئة للسجون للتأكد من مدى احترام حقوق المساجين، مشيرا إلى أن الهيئة تزور السجون في كل الأوقات بما في ذلك وقت الفجر. وذكر بلعيز بأن 14 حارس سجن يوجدون حاليا في الحجز الاحترازي بسبب سوء معاملة مساجين.

وقال إن السلطات الجزائرية لن تتسامح مع أي عنصر quot;إذا ثبت أنه ضرب سجينا، ويمنع منعا باتا أن يعتدي أي مستخدم أو مسؤول على أي سجين أو يسيء معاملته أو يشتمه، لأن المساجين محرومون من حريتهم فقط، أما كرامتهم فهي محفوظة''.