قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: قال جيش بوروندي ان محصلة قتلى قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في انفجارين انتحاريين بسيارتين ملغومتين استهدفتا القاعدة الرئيسية للاتحاد في العاصمة الصومالية مقديشو ارتفع يوم الجمعة الى 14 بينهم نائب قائد القوة. وقتل سبعة مدنيين على الاقل أيضا في القصف الذي وقع في العاصمة الصومالية بعد انفجاري الخميس. وقالت جماعة الشباب المتمردة ان الهجومين هما للثأر من مقتل أحد متشددي القاعدة المطلوبين في هجوم أمريكي هذا الاسبوع.

وهذا هو أسوأ هجوم تتعرض له منذ شهور قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي المكونة من 5000 جندي من بوروندي وأوغندا وأصيب في الهجوم قائد القوة الاوغندية. وقال متحدث باسم الجيش البوروندي ان 10 من قتلى قوات الاتحاد الافريقي من بوروندي ومن بينهم نائب قائد القوة البريجادير جنرال جوفينال نيويونجوروزا. ويجتمع كبار مسؤولي الجيش البوروندي في بوجمبورا يوم الجمعة لبحث الحادث.

وجاء الهجوم على قاعدة الاتحاد الافريقي التي تخضع لحراسة مشددة بعد واحد من أشد الشهور عنفا في مقديشو خلال 20 عاما. وأدى القتال في الصومال الى مقتل أكثر من 18 الف مدني منذ بدء عام 2007 وتشريد 1.5 مليون شخص.