قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قال مصدر عسكري دبلوماسي في مدريد اليوم الجمعة إنه تم شحن كافة الأدلة المادية التي جمعها المحققون في سفينة الشحن quot;أركتيك سيquot; الروسية، وذلك على متن سفينة أبحرت من منطقة جزر الكناري باتجاه ميناء نوفوروسيسك الروسي. وقال المصدر لوكالة الأنباء الروسية quot;نوفوستيquot; أنه quot;بعد اتخاذ قرار تسليم سفينة الشحن في لاس بالماس إلى الشركة المالكة المالطية (أركتيك سي)، تم شحن كافة الوثائق التي من الممكن أن تفيد التحقيق، في ناقلة النفط الروسية (إيمان) التابعة لأسطول البحر الأسود، التي ستنقلها إلى نوفوروسيسكquot;.

ورفض المصدر الإجابة عن سؤال حول مدى توفر أدلة مادية على وجود سلاح أو عتاد على متن السفينة، وقال إن quot;كل ما وجده التحقيق ضرورياً للمصادرة كأدلة مادية تم إرساله إلى روسياquot;. وكانت لجنة التحقيق لدى النيابة العامة الروسية أعلنت في وقت سابق أن خبراءها أنجزوا إجراءات التحقيق على متن السفينة، وسيغادرونها قبل 18 سبتمبر/أيلول، الذي يوافق تاريخ اليوم. وأجرت اللجنة الروسية التحقيق على متن quot;أركتيك سيquot; مع فريق من الشرطة والإدارة البحرية في مالطا التي تحمل السفينة علمها.

وكان عثر على quot;اركتيك سيquot; وطاقمها الروسي المكون من 15 شخصاً في المحيط الأطلسي على مقربة من كابو فيردي في 16 أغسطس/آب الماضي بعد أن اختفت بصورة مفاجئة في نهاية يوليو/تموز عندما كانت متوجهة من فنلندا إلى الجزائر. وأفادت تقارير بأن السفينة quot;اركتيك سيquot; اختطفت على يد 8 مواطنين من استونيا ولاتفيا وروسيا، وتم تحريرها على يد بحارة أسطول البحر الأسود الروسي في إطار عملية خاصة.