قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اجلت القوات الجوية الفرنسية 17 جريحًا من العاصمة الصومالية مقديشو بعد الهجوم الذي تعرضت له قوات حفظ السلام اثر تفجير سيارتين مفخختين

باريس: قال مسؤولون ان القوات الجوية الخاصة الفرنسية قامت الليلة الماضية باجلاء 17 جريحا من العاصمة الصومالية مقديشو بعد تعرض قوات حفظ السلام هناك الى هجوم في تفجير مزدوج بسيارتين مفخختين. واسفرت هجمات امس التي استهدفت مقر القوات الاوغندية وتعتبر الاكثر دموية حتى الان عن مقتل 14 من قوات حفظ السلام على الاقل واصابة عدد كبير اخر بجروح.

وتأتي العملية الفرنسية لاظهار تضامن باريس مع مهمة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي والتي استهدفها مسلحون اسلاميون متشددون مثل جماعة (الشباب) في الصومال بشكل متزايد. وينتشر في الصومال قوات من بروندي واوغندا منذ سنوات عدة حيث فقدوا عشرات الجنود وسط اتهامات بان الاتحاد الافريقي يدعم حكومة شيخ شريف احمد الانتقالية الضعيفة.

وتساعد فرنسا ايضا شيخ شريف في تدريب 500 من قوات الامن الصومالية وتقوم بارسال مستشارين عسكريين الى الصومال. وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية انه تم نقل الجرحى في ساعة مبكرة من اليوم الى نيروبي وكينيا حيث تلقوا العلاج على الفور.

وقال بيان فرنسي quot;تريد فرنسا ان تعبر من خلال هذه العملية بطريقة ملموسة عن تضامنها مع الاتحاد الافريقي وكل هؤلاء الذين يعملون لصالح السلام والاستقرار في المنطقة وذلك في مواجهة هذا الهجوم ضد بعثة الاتحاد الافريقي المؤقتة في الصومالquot;. وأضاف البيان أن فرنسا تريد ايضا ان تنتهز هذه الفرصة quot;لتأكيد دعمها مجددا لحكومة الصومال الانتقالية الفدرالية