قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تجري مجموعة من السفن الحربية الروسية والصينية تدريبات مشتركة على مكافحة أعمال القرصنة قبالة سواحل القرن الأفريقي من اجل البحث عن السفن المشتبه بممارستها القرصنة

موسكو: علمت quot;نوفوستيquot; من المكتب الاعلامي للأسطول البحري الحربي الروسي أن مجموعة من السفن الحربية الروسية والصينية تجري تدريبات مشتركة حاليا على مكافحة أعمال القرصنة قبالة سواحل القرن الأفريقي.

وتمثل روسيا في هذه المناورات سفينة quot;الأميرال تريبوتسquot; المضادة للغواصات وسفينتان للإمداد والتموين، بينما تمثل البحرية الصينية سفينتان حربيتان هما quot;جوشانquot; و quot;سيوجوquot;، بالإضافة إلى سفينتين للإمداد والتموين.

وأثناء هذه التدريبات تقوم السفن بتنفيذ المهام التالية: تنفيذ عملية الانتشار في منطقة التدريبات والمناورات المشتركة، تبادل الإشارات بين السفن باستخدام الجداول المرمزة، التدريب على تسليم الشحنات في البحر، والبحث عن السفن المشتبه بممارستها أعمال القرصنة، تفتيش السفن المشتبه بها، القيام باطلاق نيران المدفعية على quot;أهدافquot; بحرية رمزية.

وبعد الانتهاء من التدريبات التي تستمر حتى يوم العشرين من سبتمبر الجاري، ستقوم السفن الحربية الروسية والصينية بمرافقة قوافل من السفن التجارية في منطقة القرن الأفريقي.

وقال ناطق باسم مكتب العلاقات العامة والإعلام في أسطول المحيط الهادي الحربي الروسي في وقت سابق، إن سفن الأسطول رافقت بنجاح أكثر من 100 سفينة تجارية روسية وأجنبية منذ شهر يناير من هذا العام، محبطة عدة محاولات لخطف سفن من قبل القراصنة.