قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هاجم المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي إسرائيل معتبراً أنها سرطان صهيوني ينخر العالم الاسلامي.

طهران: إعتبر المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية الاحد ان تظاهرات الجمعة لمناسبة يوم التضامن مع الفلسطينيين كانت صرخة للمسلمين في وجه quot;السرطان الصهيونيquot; الذي quot;ينخرquot; العالم الاسلامي.

وقال خامنئي في خطبة القاها لمناسبة عيد الفطر وبثها التلفزيون الرسمي ان يوم القدس quot;صرخة واضحة للمسلمين في وجه السرطان الصهيوني المدمر الذي تسبب به المحتلون وقوى الاستكبار والذي ينخر الامة الاسلاميةquot;.

وقد سار مئات الاف الاشخاص الجمعة في سائر انحاء البلاد بدعوة من السلطة للتعبير في يوم القدس عن تضامنهم مع الفلسطينيين واحتجاجهم على اسرائيل. وفي طهران جرت اثناء التجمع تظاهرة للمعارضة للتنديد باعادة انتخاب الرئيس المحافظ المتشدد محمود احمدي نجاد.

واضاف المرشد الاعلى quot;خلال السنوات الماضية حاولوا (الاعداء) اضعاف يوم القدس (...) وهذا العام حاولوا ايضا اكثر من السنوات الاخرى لكن يوم القدس المجيد في ايران وفي طهران اظهر للعالم اجمع ما هي رغبة الشعب الايرانيquot;. وتابع quot;اظهر ان الدسائس وانفاق المال والسياسة الفاسدة (للغربيين) لم يكن لها اي تأثير على الامة الايرانيةquot;.

وكان اية الله روح الله الخميني اعلن يوم القدس في 1979 بهدف التعبير عن تضامن المسلمين مع الفلسطينيين. وقال خامنئي quot;ان القادة الغربيين خدعوا من وسائل اعلامهم نفسها ومحلليهم واعتقدوا ان بامكانهم التأثير على الشعب الايرانيquot; مضيفا ان تظاهرات التضامن مع الفلسطينيين اظهرت انهم يتوجهون نحو quot;السرابquot;.

وقد تخلل خطاب المسؤول الاول في ايران هتافات quot;الموت لاسرائيلquot; وquot;يا ايها القائد نهبكم الدم الذي يجري في عروقناquot;. والقى خامنئي هذا الخطاب لمناسبة عيد الفطر. وندد باسرائيل والدول الغربية ووسائل الاعلام الاجنبية في آن وراى انها quot;تسمم المناخ السياسيquot;.

وكان الرئيس محمود احمدي نجاد وصف المحرقة بquot;الخرافةquot; واعتبر ان quot;ايام هذا النظام (الاسرائيلي) باتت معدودةquot;. وقللت السلطات ووسائل الاعلام من اهمية تظاهرة المعارضة الجمعة على هامش المسيرة الرسمية مشيرة الى انها quot;غرقت في تجمع ضخم لدعم الفلسطينيين وضد النظام الصهيونيquot;.

واتت تظاهرة المعارضة بعد شهرين من غياب اي حضور لانصار المعارضة في شوارع طهران. وتعود اخر تظاهرة كبيرة الى التاسع من تموز/يوليو. ومن المقرر ان يتوجه احمدي نجاد في الايام المقبلة الى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للامم المتحدة.