قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر مفتي البوسنة والهرسك من عواق التفرقة التي تسود الاحزاب السياسية لدى البوشناق وضياع حقوقهم

سراييفو:
حذر المفتي العام للبوسنة والهرسك الشيخ مصطفى تسيريتش اليوم من العواقب الخطيرة التي تنطوي على التفرقة التي تسود الاحزاب السياسية لدى البوشناق المسلمين في البوسنة والهرسك. واضاف تسيريتش في خطبة صلاة عيد الفطر اليوم ان الوضع السياسي للمسلمين في البلاد اصبح يهدد بضياع حقوقهم التي تنتهكها الزعامات المتطرفة في جمهورية صرب البوسنة.

واوضح أن تناحر القادة السياسيين المسلمين فيما بعضهم البعض اعطى فرصة كبيرة لغيرهم لانتهاز الفرصة في سبيل تحقيق مكاسب سياسية جديدة اضعفت سلطة الدولة المركزية التي تمثل الضمانة الوحيدة لحقوق المسلمين في البوسنة والهرسك.

وعبر عن قلقه الشديد ازاء التطورات الجديدة التي تمثلت بتجاهل جمهورية صرب البوسنة لدولة البوسنة والهرسك بل انها تنكر سلطة الدولة البوسنية وهو الامر الذي ينذر بخطر تقسيم الدولة وبالتالي تفتيت السكان المسلمين في جيوب معزولة عن بعضها البعض.