قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصفت الكنيسة القبطية المصرية الإمارات بدولة الخير والسلام. وثمنت جهودها ومساعيها من أجل إرساء سياسة التسامح الديني والتعايش السلمي ونبذ العنف والتعصب. وقال القمص أسحق الأنبا بيشوى راعي كاتدرائية القديس الأنبا أنطونيوس بأبوظبي إن الإمارات تتبوأ الآن مكانة مرموقة بين أمم العالم بفضل سياستها الحكيمة المحبة للسلام والعدل والتي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان.

أبوظبي: وصفت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية دولة الإمارات بإنها دولة الخير والمحبة والسلام وثمنت جهودها ومساعيها من أجل إرساء سياسة وثقافة التسامح الديني والتعايش السلمي بين الأديان والعمل من أجل نبذ العنف والتعصب.

جاء ذلك خلال مأدبة الإفطار الرمضانية التي أقامتها الكاتدرائية يوم أمس. وقال القمص أسحق الأنبا بيشوى راعي كاتدرائية القديس الأنبا أنطونيوس بأبوظبي إن الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد وتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي محمد بن راشد وأعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات والفريق أول الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تتبوأ الآن مكانة مرموقة بين أمم العالم بفضل سياستها الحكيمة المحبة للسلام والعدل والتي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان مشيرا إلى أن الشواهد على أرض الواقع تؤكد قدرة الإمارات على المشاركة الفاعلة مع الدول المحبة للسلام والعدل للعمل من أجل إرساء مبادئ الإيمان الحقيقي وثقافة التسامح والتمسك بالقيم.

ورفعت الكنيسة باسم قداسة الأنبا شنودة الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أسمى آيات التهاني والتبريكات لرئيس الامارات ونائبه وولي عهده والحكام وشعب الإمارات بمناسبة عيد الفطر المبارك .