قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن زعيم المعرضة اليوناني جورج باباندريو انه سيحاول تحسين العلاقات مع تركيا في حال انتخابه ولكنه في مقابل ذلك اكد على وجوب ان تحترم انقرة قواعد الاتحاد الاوروبي

أثينا: قال زعيم المعارضة اليوناني جورج باباندريو انه سيحاول تحسين العلاقات مع تركيا اذا انتخب في أكتوبر تشرين الاول الا أنه أضاف أنه يجب أن تحترم أنقرة قواعد الاتحاد الاوروبي حتى تحصل على تقرير من الاتحاد الاوروبي في ديسمبر كانون الاول يفيد باحراز تقدم. وأضاف باباندريو وزير الخارجية اليوناني السابق الذي يتقدم حزب باسوك الاشتراكي الذي ينتمي اليه في نتائج استطلاعات الرأي بفارق كبير قبل الانتخابات البرلمانية في الرابع من أكتوبر تشرين الاول أن عقبات ظهرت في طريق العلاقات اليونانية التركية خلال السنوات الاخيرة والتي قد تؤثر على فرص انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي.

ومن المقرر أن يقيم الاتحاد الاوروبي في ديسمبر مساعي تركيا للانضمام لعضوية الاتحاد. وتابع quot;نريد احياء قوة الدفع التي فقدت وفي نفس الوقت تقييم المصاعب والمشاكل التي ظهرت في العلاقات الثنائية.quot; والبلدان على خلاف منذ فترة طويلة بشأن قضايا اقليمية وحول جزيرة قبرص المقسمة وكانا على شفا حرب حول جزيرة صغيرة في بحر ايجه عام 1996 . وكان باباندريو عاملا مساعدا في تحسين العلاقات مع تركيا عندما كان وزيرا للخارجية بأواخر التسعينات.

وتحسنت العلاقات منذ ذلك الوقت الا أن زيارة قام بها رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرامنليس الى تركيا عام 2008 والتي نظر اليها على أنها تتويج لعشر سنوات من تحسن العلاقات فشلت في تحقيق التقدم المرجو. واحتجت اليونان مرارا هذا العام على طلعات المقاتلات التركية فوق جزر يونانية مأهولة بالسكان. وقال باباندريو ان اليونان تريد أيضا خطوات حقيقية من تركيا بخصوص قضايا مثل احترام الحدود والسيادة والجزر وكذلك ما يتعلق بقواعد الاتحاد الاوروبي وتابع أن تحسن العلاقات بين اليونان وتركيا العضوين في حلف شمال الاطلسي سيسمح بخفض الانفاق العسكري وبزيادة التعاون في المنطقة