قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد الفضائح التي هزت الراي العام الايطالي اثر الكشف عن خفايا برلسكوني، صدرت دعوات تطلب رئيس الوزراء سحب شكاوى رفعها على صحيفتين نشرت تفاصيل حياته الشخصية.

فيينا: اعلنت منظمة الامن والتعاون في اوروبا ان ممثلا عنها طلب في رسالة الى رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني ان يسحب الشكاوى التي رفعها على صحيفتي quot;لا ريبوبليكاquot; وquot;يونيتاquot;، متهما اياهما بالقدح والذم.

وتخوف ميكلوس هارازتي من المبلغ الذي طلبه رئيس الوزراء اليميني الذي يعتبر صاحب اكبر ثروة في ايطاليا من الصحيفتين اليساريتين، وقدره ثلاثة ملايين يورو.

يشار الى ان سبب الشكوى على quot;لا ريبوبليكاquot; هو التساؤلات التي تنشر يوميا في الصحيفة منذ اشهر عدة والتي تتناول فضائح حياة برلوسكوني الشخصية.

واوضح ممثل المنظمة في بيان ان quot;هذا التساؤل المستمر هو من ادوات الوظيفة التأديبية للصحافة. ان حق الشعب بالمعرفة يشمل بطبيعة الحال حق وسائل الاعلام بطرح الاسئلةquot;.

واشار الى ان على المسؤولين السياسيين ان يتقبلوا انتقادات حادة قد لا يتقبلها المواطن العادي نظرا للمناصب التي يشغلونها، بحسب احكام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.

وكانت quot;لا ريبوبليكاquot; طلبت من برلوسكوني توضيح طبيعة علاقته بالشابة نويمي ليتيتسيا والكشف عن عدد اللقاءات بينهما وعن مكانها.

كما تطلب الصحيفة من برلوسكوني ان يوضح اذا ما كان يعرف المهنة التي تعمل فيها الفتيات اللواتي كن مدعوات الى بعض حفلاته ومن بينهن باتريسيا داداريو التي تمتهن مرافقة الرجال في المناسبات العامة. وتطلب منه ايضا ان يضمن quot;الا تتعارض هذه العلاقاتquot; مع مصالح الدولة.

اما صحيفة quot;يونيتاquot; فهي ستقاضى لانها اتهمت برلوسكوني بانه هدد حرية الصحافة.

وادعى سيلفيو برلوسكوني ايضا على الصحيفة الاسبانية quot;ال باييسquot; والمجلة الاسبوعية الفرنسية quot;نوفيل اوبسرفاتورquot;. واعلن المسؤولون في الصحيفة الاسبانية، التي نشرت صورا لحفلات برلوسكوني في سردينيا تظهر فيها نساء شبه عاريات، انهم لم يتلقوا اي اتصال من محامي برلوسكوني.