قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


كويدان خواريس: قتل أربعة عشر شخصاً السبت في مدينة كويداد خواريس الأشد خطورة في المكسيك، على الحدود مع الولايات المتحدة، حيث تتزايد باستمرار أعمال العنف، على رغم الانتشار العسكري غير المسبوق، كما أعلنت السلطات الأحد.

فمنذ بداية السنة، حصلت 1701 عملية قتل، تعزى إلى كارتيلات المخدرات في هذه المدينة الواقعة شمال البلاد، كما يفيد إحصاء أعدته وكالة فرانس برس، بالاستناد إلى التقارير الرسمية، أي أكثر من إجمالي عمليات القتل طوال السنة الماضية (1653).

وقد نشر الجيش 8500 جندي في كويداد خواريس منذ فبراير، لكنهم يبدون عاجزين عن منع الحرب التي تخوضها كارتيلات خواريس، وسينالوا للسيطرة على السوق المحلية للمخدرات وتجارة الكوكايين المربحة إلى الولايات المتحدة، كما تقول السلطات المحلية.

واستنفرت السلطات في الإجمال حوالي 50 ألف جندي في أنحاء البلاد كافة، للتصدي لكارتيلات المخدرات، التي تعتبر مسؤولة عن مقتل 14 ألف شخص، منذ وصول الرئيس فيلبيبي كالديرون إلى السلطة في أواخر 2006.