قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: غادر فريق اختير لتنفيذ برنامج لم شمل الأسر الكورية المشتتة التي تفرقت أثناء الحرب الكورية قبل أكثر من نصف قرن العاصمة الكورية الجنوبية سيول في طريقه إلى كوريا الشمالية اليوم الاثنين.
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; عن وزارة الوحدة الكورية الجنوبية قولها ان فريقاً مؤلفاً من 10 أشخاص من منظمة الصليب الأحمر في كوريا الجنوبية ومسؤولي الحكومة غادر سيول متوجهاً إلى منتزه جبل كوم كانغ الذي يشهد استعدادات إدارية وفنية خاصة بهذه المناسبة.

يشار إلى ان مكاتب الصليب الأحمر في الكوريتين هي التي بدأت برنامج لم شمل الأسر الكورية المشتتة في العام 2000، وكان الأمر نتيجة للقمة الكورية التاريخية الأولى التي عقدت في تلك السنة، إلا ان اللقاءات علقت في أواخر العام 2007 ،بعدما قاطعت بيونغ يانغ الحوار مع كوريا الجنوبية، إلا انها وافقت الشهر الماضي على استئناف برنامجها الإنساني في ما يعتبر إشارة جديدة إلى انها تتخذ موقفاً تصالحياً أكثر مع سيول.
ويذكر ان عددا من اللقاءات سيعقد في المنتزه خلال الفترة من 26 أيلول/ سبتمبر وحتى الأول من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، مع العلم ان الكوريتين تبادلتا في الأسبوع الماضي لوائح تضم الأسماء النهائية للمشاركين في تنفيذ برنامج لم شمل الأسر الكورية المشتتة.

ويعتقد ان قرابة 600 ألف شخص في كوريا الجنوبية لديهم أقارب في كوريا الشمالية وإنما انفصلوا عنهم منذ الحرب الكورية (1950 -1953 ).