قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سدني: ازداد عدد سكان أستراليا بما يعادل نصف مليون نسمة منذ بداية العام الحالي ،جاء معظمها جراء الهجرة المتزايدة ، الأمر الذي اعتبرته مجموعات بيئية مضراً بالبيئة ودعت إلى معالجته حماية للبيئة.
ونقل موقع quot;نيوزquot; الاسترالي عن تلك المجموعات أن الازدياد الكبير في عدد السكان الاستراليين الناجم عن ازدياد الهجرة إليها وارتفاع معدل الولادات من شأنه أن يشكل تهديداً للبيئة كونه يعني زيادة في التلوث ومشكلة في البنى التحتية ومياه صحية أقل.

وقال الناطق باسم إحدى المؤسسات البيئية الأسترالية، تشارلز برغر إن النمو السكاني يتعارض مع صحة البيئة ،مشيراً إلى أن كل مليون نسمة يتسببون بـ 25 مليون طن من الملوثات البيئية، داعياً إلى خفض معدلات الهجرة إلى استراليا.
وأضاف quot;لا يمكننا أن نستمر برفع عدد سكان أستراليا على هذا النحو، ونتوقع بالتالي الحفاظ على صحة بيئتنا وعلى نوعية حياتناquot;.حوالى 300000 نسمة منهم هم من المهاجرين، ليصل عدد السكان الإجمالي إلى 21،8 مليون نسمة.

وتوقعت أبحاث أجريت مؤخراً أن يزداد النمو السكاني الاسترالي ليصل خلال أربعين سنة إلى 35 مليون نسمة نتيجة الهجرة الكثيفة إليها وارتفاع معدل الولادات.