قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أعلن رئيس وزراء الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية، عن quot;تشجيع ودعم كل خطوة تفضي إلى قيام دولة فلسطينيةquot;، مشيرا إلى أن حكومته في القطاع quot;لن تضع العراقيل أمام أية جهود لتحقيق دولة فلسطينية حرة ومستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدسquot;، وذلك في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مع انطلاق اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك .

واعتبر هنية quot;أن مسؤولية عدم حصول أي تقدم في السلام تقع على الولايات المتحدة والاحتلال الصهيوني؛ حيث إن التوثيق التاريخي الطويل للقضية أوضح أن المجتمع الدولي دعم بثبات وبطرق مختلفة حل الدولتين القائم على انسحاب الاحتلال الصهيوني بشكل كامل إلى حدود حزيران 1967، وحل قضية اللاجئين القائمة على حق العودة والتعويض، إلا أن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة يرفضان هذا الحل باستمرارquot;، وفق نص رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

وأشار هنية في الرسالة التي وجهها بصفته وزير شؤون خارجية في حكومته بغزة، إلى أن quot;الحصار المفروض على قطاع غزة، هو جريمة بحق الإنسانية يتحمَّل المجتمع الدولي وزرهاquot;، وقال إن quot;سياسة العقاب الجماعيquot; التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين هي quot;مخالفةٌ صريحةٌ لوثيقة جينيف الرابعة ولكل الأعراف والمواثيق الدوليةquot;.

وطالب رئيس وزراء حكومة (حماس) المقالة بذل الجهد خلال اجتماعات الدورة الحالية للجمعية العمومية بـquot;اتخاذ قرارات تُنهي الحصار وترفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني في القطاعquot;، منوها بأن أهل غزة ما زالوا ينتظرون وعود الإعمار لآلاف البيوت التي هدمت جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع في كانون ثان/يناير المنصرم.

وقال quot;لن يكون هناك أي تقدم بشأن هذه القضية إلا إذا تمَّ الاعتراف بالحكومة الفلسطينية المنتخبة ديمقراطيًّا كممثل للشعب الفلسطيني، ورفع الحصار عن غزة، وأن تلتزم قوات الاحتلال بالقانون الدولي وإرادة المجتمع الدوليquot;.