قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: أكّدت مصادر دبلوماسية أوربية أن رئيس الوزراء الإسباني خوسي لويس ثباتيرو سيقوم بزيارة إلى سورية منتصف الشهر المقبل ضمن جولة شرق أوسطية له تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية ومصر بالإضافة إلى سورية.

ومن المقرر أن يلتقي ثاباتيرو خلال زيارته التي تستمر يومين الرئيس السوري بشار الأسد وعدد من كبار المسؤولين السوريين، ويبحث الجانبان في عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك على رأسها عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط وعرض لجهود الاتحاد الأوربي المبذولة في هذا المجال، وكذلك الملف العراقي بما فيه الأزمة الأخيرة بين سورية والعراق وما يمكن للاتحاد الأوربي تقديمه للتخفيف منها، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتأتي جولة ثباتيرو الشرق أوسطية تمهيداً لتولي إسبانيا رئاسة الاتحاد الأوربي المكون من 27 دولة طوال النصف الأول من العام القادم 2010 والتي تبدأ في كانون الثاني/يناير المقبل. وكان وزير الخارجية الإسباني ميغيل انخيل موراتينوس زار دمشق بداية أيلول/سبتمبر الجاري وبحث مع المسؤولين السوريين التحضيرات لزيارة ثباتيرو.

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات بين سورية وإسبانية تطورت خلال الأعوام الماضية خاصة بعد الزيارة التي قام بها العاهل الأسباني خوان كارلوس والملكة صوفيا لسورية في تشرين الأول/أكتوبر عام 2003، والزيارة التي قام الرئيس الأسد إلى إسبانيا حزيران/يونيو العام الماضي، والتي كانت الزيارة الأولى لرئيس عربي لأسبانيا منذ تولي ثباتيرو مهامه رئيسا للحكومة الأسبانية.