قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قرر المواطن الاسكتلندي الذي اشتهر في العالم بعد ان ساعد في احباط محاولة تفجير انتحارية في مطار غلاسكو عام 2007 التنافس على الحصول على مقعد في البرلمان البريطاني، حسب ما اكد حزبه اليوم الجمعة. وسيدخل جون سميتون، عامل الامتعة السابق في المطار، السباق كمرشح مستقل في الانتخابات الفرعية في غلاسكو.

وتجري الانتخابات الفرعية في وقت لاحق من هذا العام بعد استقالة رئيس مجلس النواب السابق مايكل مارتين في اعقاب فضيحة مالية في البرلمان. وصرح سميتون (33 عاما) لصحيفة صن انه quot;مستعد quot;لتغيير الامور في وستمنسترquot;. وسيمثل سميتون حركة quot;فريق المحلفينquot; السياسية التي تدعو الى انهاء quot;سوء التصرفات والتبذير في وستمنسترquot;.

وقال اوستن كومبتون برادفور المتحدث باسم حركة quot;فريق المحلفينquot; ان quot;المرشح معروف جدا في غلاسكو وعلى المستويين الوطني والعالميquot;. واضاف quot;نريد ان ندخل اصوات الناس العاديين الى البرلمان وترشيح اشخاص حقيقيين هم جزء من المجتمعquot;.

وخلال الهجوم الذي وقع عام 2007 اصطدمت عربة من طراز جيب شيروكي محملة باسطوانات غاز بمبنى المطار مما ادى الى اندلاع النار فيها واشتعال جزء من المبنى. واسرع سيمتون الى مساعدة الشرطة في القبض على المشتبه بهما اللذين كانا داخل العربة قبل فرارهما. ومنح بعد ذلك ميدالية الملكة للشجاعة.