قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القرار يقضي بمنع ارتداء البرقع في الاماكن العامة داخل البلدة لاسباب تتعلق بضرورة التمكن من تحديد هويات المارة.

روما: اصدرت بلدية بلدة مونتيغروتو ترمي الواقعة قرب مدينة بادو في شمال ايطاليا قرارا الجمعة قضى بمنع ارتداء البرقع في الاماكن العامة داخل البلدة لاسباب تتعلق بضرورة التمكن من تحديد هويات المارة.
وقال رئيس البلدية لوكا كلاوديو quot;لا يمكننا ان نقبل في الديموقراطيات الغربية تصرفا يجعل من الصعب لا بل من المستحيل تحديد هوية الشخص، خصوصا ان الواجب الاول للمواطن هو ان يكون قادرا على اثبات هويتهquot;.

واضافت وكالة انسا الايطالية التي نقلت النبأ ان رئيس البلدية ينتمي الى حزب دسترا اليميني المتطرف، الذي نفى بالمناسبة ان يكون تصرف بدوافع نابعة من كره للاجانب.
ويأتي قرار الحظر هذا وسط اجواء من التوتر بعد يومين من حصول حادثة مع امرأة محجبة في مركز تجاري قرب مدينة تريفيزي في شمال البلاد، وبعد قيام مغربي بقتل ابنته الشابة لانها اقامت علاقة مع شاب ايطالي كاثوليكي.

وكان رئيس بلدية احدى مدن الشمال الايطالي من حزب رابطة الشمال منع في اب/اغسطس الماضي ارتداء لباس السباحة الاسلامي للنساء، المعروف باسم البوركيني، تحت طائلة دفع غرامة قيمتها 500 يورو.