قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهر استطلاع للراي اجرته مؤخرا مؤسسة اي سي وصحيفة الغارديان ان شعبية الحزب بقيادة غوردن براون في انحدار لصالح حزب المحافظين المعارض بقيادة ديفيد كاميرون. وكشف الاستطلاع ان نسبة تأييد الحزب تراجعت في أوساط الرأي العام البريطاني بمعدل نقطتين مئويتين لتصل الى 25 بالمئة منذ يوليو الماضي مقابل 41 في المئة لحزب المحافظين المعارض.

لندن: اعترف زعيم حزب العمال ورئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ان حزبه يواجه اقوى معركة شرسة في تاريخه من اجل الفوز في الانتخابات العامة منتصف العام المقبل. وقال براون في تصريح صحافي وزع هنا اليوم بمناسبة بدء اعمال المؤتمر السنوي لحزب العمال في منطقة برايتون (جنوب انجلترا) quot; اننا في معركة تاريخية والخيار سوف يكون لصالح الشعب quot;مؤكدا ان حزبه سيلتزم بالنزاهة والمسؤولية في خضم المعركة الانتخابية.

واضاف انه quot; حتى يتسنى لنا كسب المعركة فعلينا الا ندافع فقط عن انجازاتنا بل علينا ايضا ان نظهر اننا نسير قدما لمواجهة التحديات التي تحيط بنا والتي لاتزال اكثر مما نتوقعquot;. واكد براون اهمية الاستعداد لمرحلة مابعد الازمة الاقتصادية من كافة النواحي سواء اقتصاديا او اجتماعيا او سياسيا مشيرا الى سعيه بحلول عام 2015 لجعل بلاده اكثر رخاء واكثر ديمقراطية.

وكان نائب رئيس الوزراء جون برسكوت قد حذر امس من ان هناك العديد من الافكار الانهزامية داخل الحزب مشيرا الى ان quot;الحزب يمر في مرحلة خطيرة من الفشل قد تنتهيه بالضربة القاضيةquot;. وقال برسكوت ان حالة الاحباط واليأس والتفكير الانهزامي تمكنت في نفوس عدد كبير من نواب الحزب داعيا الى الوقوف صفا واحدا ودعم سياسة الحزب خلال الشهور المقبلة للظفر في الانتخابات المقبلة.

يذكر ان حزب العمال البريطاني يواجه عدد من المشاكل من ابرزها الخلاف حول عدد القوات البريطانية في افغانستان وفضيحة نفقات نواب البرلمان التي هزت المؤسسة السياسية البريطانية اضافة الى تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية وماخلفته من اثار سلبية ادخلت البلاد في ركود اقتصادي ساهم في ارتفاع لمعدلات البطالة.