قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استعادت القوات السيطرة على مدينة بلدوين الاستراتيجية بعد معارك مع المتمردين.

افادت مصادر رسمية وشهود عيان ان القوات الحكومية الصومالية استعادت السيطرة على مدينة بلدوين الاستراتيجية الواقعة قرب الحدود الاثيوبية بعد معارك مع متمردين اسلاميين.

وافاد الشهود ان شخصا على الاقل قتل واصيب خمسة بجروح من دون التمكن من تحديد ما اذا كان الضحايا من المدنيين او المقاتلين.

وقال المتحدث باسم الحكومة المحلية محمد نور في اتصال هاتفي quot;لقد سيطرنا على المدينة وطردنا الاشخاص الذين كانوا يضطهدون السكانquot;.

ولم تستمر المعركة بين القوات الحكومية واسلاميي حركة الشباب الا ربع ساعة بحسب سكان مدينة بلدوين الواقعة على بعد 300 كلم شمال مقديشو القريبة من الحدود مع اثيوبيا.

وقال تاجر يدعى عثمان محمد quot;صباحا دخلت القوات الحكومية المدينة من الغرب وطردت الاسلاميين. وسرعان ما سيطرت على دائرة الشرطة ومقر السلطات المحليةquot;. واضاف quot;يبدو انهم يسيطرون على كل المدينة ويسيرون دوريات فيهاquot;.

وكانت بلدوين في حزيران/يونيو مسرحا لعملية انتحارية دامية ادت الى مقتل 20 شخصا بينهم وزير الامن الداخلي عمر هاشم عدن.

يذكر ان المدينة استراتيجية بسبب قربها من اثيوبيا التي تدخلت نهاية 2006 مطلع 2007 في الصومال لدعم الحكومة وطرد الاسلاميين من الحكم في مقديشو.

وكان الاسلاميون في الحزب الاسلامي وحركة الشباب شنوا في ايار/مايو الماضي هجوما كبيرا لاطاحة حكومة شيخ شريف احمد المدعومة من الاسرة الدولية.