قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تطارد بريطانيا عنصرياً أرسل رسائل سيئة إلى رئيس الوزراء غوردون براون وإلى مساجد ومدارس، الرسائل غلب عليها طابع اليمين المتشدد المؤيد لهيمنة العرق الانكليزي

لندن: تطارد الشرطة البريطانية شخصاً عنصرياً وجّه رسائل كراهية بذيئة إلى رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون وإلى مساجد ومدارس وجامعات ومستشفيات ومنازل في المملكة المتحدة. وقالت شبكة quot;سكاي نيوزquot; اليوم الثلاثاء إن جميع الرسائل غلب عليها طابع اليمين المتشدد المؤيد لهيمنة العرق الانكليزي والتحريض العنصري ومهاجمة التنوع الثقافي، وكان بعضها فاضح جنسياً.

واشارت إلى أن الشخص العنصري المجهول بعث رسالة كراهية إلى مكتب الدائرة الانتخابية لبراون في بلدة فايف الاسكتلندية، وليس إلى مقره الرسمي (10 داوننغ ستريت) في لندن. واضافت سكاي أن مفتشي الشرطة البريطانية يعتقدون أن الشخص المطلوب قد يكون متقاعداً لأنه أورد في رسائله أنه عمل لمدة 50 عاماً، واشتكى فيها من الأوضاع السيئة للمتقاعدين.

ونسبت إلى متحدث باسم الشرطة قوله إن الشخص العنصري quot;وجّه رسائل الكراهية إلى عناوين في انكلترا واسكتلندا خلال العامين الماضيين، وبعث بآخر رسالة في يوليو/تموز الماضي، وفتحنا تحقيقاً للتعرف عليه واعتقالهquot;.