قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأت القوات الجورجية هجومها ليل السابع الثامن من أغسطس للسيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية من دون إثبات حصول تدخل عسكري روسي فيها بحسب نتائج التحقيق.

بروكسل: خلص تقرير أوصى الإتحاد الأوروبي بوضعه الى ان جورجيا كانت وراء اندلاع الحرب مع روسيا في اب/اغسطس 2008 لكنه اتهم موسكو بانها كانت وراء استفزازات ادت الى زيادة حدة التوتر حسب ما اعلن لوكالة الأنباء الفرنسية مصدر قريب من اللجنة التي وضعت التقرير.

وقال المصدر قبل نشر التقرير اليوم ان quot;الجانبين يتحملان مسؤولية الحربquot;. وبحسب نتائج التحقيق بدأت القوات الجورجية هجومها ليل السابع الثامن من اب/اغسطس للسيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية من دون اثبات حصول تدخل عسكري روسي فيها كما قال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه.

وهذه اللجنة التي اشرفت عليها الدبلوماسية السويسرية هيدي تاليافيني ترفض ايضا الحجة التي قدمها الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي العام الماضي. وكان ساكاشفيلي اكد ان الجيش الروسي حاول دخول اراضي جورجيا عبر نفق يفصل روسيا عن اوسيتيا الجنوبية. ولم يعف التقرير الذي طالب به الاتحاد الاوروبي في كانون الاول/ديسمبر 2008 روسيا من المسؤولية.

وقال المصدر ان موسكو تتحمل ايضا قسما من المسؤولية لانها اعتمدت في الاسابيع التي سبقت اندلاع الحرب استراتيجية لتصعيد التوتر في المنطقتين الانفصاليتين وفي محيطهما. وحملت اللجنة ايضا روسيا مسؤولية توزيع جوازات سفر على سكان ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ما ساهم في تأجيج التوتر مع تبيليسي.