قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: انتقدت روسيا اليوم الأربعاء طلب الجمعية البرلمانية في المجلس الاوروبي بأن تسمح بإرسال مزيد من المراقبين الأوروبيين إلى جمهوريتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا التابعتين سابقاً إلى جورجيا، معتبرة أنه كان يجدر بالطلب أن يقدّم مباشرة إلى قيادتي البلدين.

ونقلت وكالة quot;نوفوستيquot; الروسية عن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية أن طلب الجمعية البرلمانية في المجلس الاوروبي من موسكو أن تعطي المراقبين الأوروبيين إذناً غير محدود بالقيام بأعمال المراقبة في الجمهوريتين نهاية العام الحالي هو أمر quot;لا يعكس الحقائق الجديدةquot;.

وقال quot;كان على الجمعية أن تتوجّه مباشرة بالطلب إلى أوسيتيا الجنوبية وأبخازياquot;.

وأشارت quot;نوفوستيquot; إلى أن الطلب أيضاً تضمن بأن ترفع روسيا كل قيودها عن المساعدات الإنسانية إلى المنطقتين وتدع المدنيين الجورجيين أن يجتازوا بحرّية الخطوط الحدودية.

وأعربت وزارة الخارجية الجورجية عن أملها quot;بأن لا تتأخر الجمعية البرلمانية في المجلس الاوروبي باتخاذ الخطوات المناسبة والفعالة من اجل تحقيق مطالبهاquot;.

يذكر أن روسيا اعترفت بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا كدولتين مستقلتين عن جوجيا في حين أن الاتحاد الأوروبي لا يزال يعتبرهما جزءاً من الأراضي الجورجية.