قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طبقا للتعديل الجديد فان ولاية عبدالله غول الحالية ستكون خمس سنوات تنتهي في عام 2012 لتجري تركيا لأول مرة في تاريخها استفتاء شعبيا لتجديد الولاية للرئيس وفي حال رشح غول نفسه لفترة ثانية وحصل على الأصوات اللازمة فانه سيواصل ولايته لخمس سنوات أخرى كما يشير المراقبون الى أن التصويت الشعبي سيمنح الرئيس سلطات أوسع في الدولة التي تحاول الانضمام للاتحاد الأوروبي.

اسطنبول: وضع نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة التركية جميل تشيشك أخيرا حدا للجدل القائم حول المدة المتاحة لبقاء عبدالله غول رئيسا للبلاد بالكشف عن الاتفاق على طرح صيغة قانونية تسمح للرئيس بالاستمرار في منصبه من خلال تصويت شعبي على تجديد انتخابه لولاية تستمر خمس سنوات أخرى.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن تشيشك قوله انه تم الاتفاق على ارسال تعديل دستوري الى البرلمان ينص على انتخاب رئيس البلاد من البرلمان لولاية تستمر خمس سنوات ثم طرحها على اقتراع شعبي لاتاحة التجديد لخمسة أعوام أخرى بدلا من الولاية الحالية الوحيدة لسبعة أعوام.

واضاف تشيشك أنه رغم تعديل المادتين 101 و102 المتعلقتين بانتخاب الرئيس بواسطة الاقتراع الشعبي في عام 2007 الا أن هذا التعديل كان يحتاج الى بعض التعديلات ليكون منسجما ومتوائما مع تطلعات ورغبات الشعب في انتخاب رئيسه.

وقال تشيشك quot;التعديل السابق الذي جاء بناء على استفتاء شعبي احتاج اليوم الى بعض التغييرquot; مضيفا ان هناك مشروع قانون اعدته وزارة العدل يتعلق بكيفية انتخاب الرئيس. وكانت مدة ولاية الرئيس الحالي قد شهدت جدلا ونقاشا حادا في العديد من وسائل الاعلام المحلية التي تساءلت عما اذا كان سيبقى في منصبه لمدة خمس سنوات أم كما جرت العادة سيقوم البرلمان بانتخاب الرئيس لمدة سبع سنوات غير قابلة للتجديد.