قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قالت مطرانية حلب للروم الارثوذكس اليوم الاربعاء ان لا انباء بعد عن المطرانين الارثوذكسيين المخطوفين في شمال سوريا، بحسب ما افاد احد الآباء في المطرانية لوكالة فرانس برس وذلك غداة اعلان جمعية مسيحية انه قد تم الافراج عنهما.

وقال الاب غسان ورد في اتصال هاتفي quot;ليس لدينا معلومات جديدة. لا يمكن القول انه تم الافراجquot; عن مطران حلب للروم الارثوذكس بولس يازجي ومطران حلب للسريان الارثوذكس يوحنا ابراهيم.

اضاف quot;لم نتواصل مع المطرانينquot; اللذين خطفا الاثنين على يد مسلحين مجهولين، مشيرا الى استمرار بذل الجهود للافراج عنهما. وتابع ان quot;قلقنا كبيرquot; على المطرانين.

وكان جمعية quot;عمل الشرقquot; المسيحية اعلنت في بيان الثلاثاء الافراج عن المطرانين الارثوذكسيين اللذين خطفا الاثنين قرب حلب بشمال سوريا، وذلك في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه.

واكدت الجمعية التي تساعد الكنائس الشرقية وتتخذ من باريس مقرا لها ان quot;المطرانين قد يكونان الان في كنيسة مار الياس الارثوذكسية في حلبquot;.

وتعرض المطرانان للخطف الاثنين في قرية كفر داعل في ريف حلب اثناء قيامها بمهام انسانية، بحسب ما افادت امس مصادر في المطرانيتين.