قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كركوك: فرضت قوات البشمركة الكردية الخميس سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك المتنازع عليها بين العرب والاكراد بهدف حمايتها من هجوم محتمل لمقاتلين جهاديين، بحسب ما افاد مسؤولون اكراد وكالة فرانس برس.

وهذه المرة الاولى التي تسيطر فيها القوات الكردية على كركوك (240 كلم شمال بغداد) التي تتولى المسؤولية الامنية فيها عادة قوات مشتركة من العرب والاكراد والتركمان هم عناصر في الشرطة المحلية.

وقال العميد شيركو فاتح رؤوف قائد اللواء الاول من البشمركة لوكالة فرانس برس ان "قواتنا اكملت نشر عناصرها حول مدينة كركوك واكملنا سيطرتنا على المدينة".

واضاف "لن نسمح بدخول عنصر واحد من تنظيم داعش الى مدينة كركوك"، في اشارة الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الذي يشن هجوما مفاجئا في مناطق متفرقة من العراق، تمكن خلاله من السيطرة على محافظة نينوى وبعض مناطق محافظة صلاح الدين.

بدوره، اكد محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم ان "قوات البشمركة ملأت الفراغات التي سببها انسحاب الجيش العراقي من مواقعه التي لم تعد موجودة"، في اشارة الى المواقع الواقعة خارج المدينة عند اطرافها الجنوبية والغربية.

واكد& "وجود اتصالات مستمرة مع بغداد، ونتطلع الى اعادة المناطق التي سيطر عليها مسلحو داعش"، من دون ان يحدد ما اذا كانت القوات الكردية حصلت على الضوء الاخضر من بغداد للسيطرة على& المدينة.

وتنتشر قوات البشمركة بعمق يمتد حوالى عشرين كلم باتجاه نواحي داقوق وتازة، كلاهما جنوب، ويايجي الى الجنوب الغربي من كركوك، وفقا لمراسل وكالة فرانس برس.

وتضم كركوك، الغنية بالنفط قوميات مختلفة، اكراد وعرب وتركمان، وهي الجزء الرئيس من الاراضي الشاسعة التي يطالب بضمها اقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي في مواجهة اعتراضات شديدة من حكومة بغداد الاتحادية.
&