قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تجتاح دول اسيا والشرق الاوسط موجة برد قارس تسببت في وفيات البعض وتدمير المحاصيل وشحة في الوقود. وصاحب هذه الموجة مطر كثيف لم يخفف من شدة البرد كما في العراق وتركيا وايران وسورية والاردن.

وفي بنغلادشقال مسؤولون يوم الاثنين إن عشرين شخصا على الأقل لقوا حتفهم بسبب الطقس البارد في شمال بنجلادش في الساعات الأربع والعشرين الماضية وبذلك يصل اجمالي عدد الوفيات جراء البرد القارس الى 110 في الاسبوع الماضي.

وكان الضحايا وأغلبهم من المتسولين والمشردين قد لقوا حتفهم إثر انخفاض درجة الحرارة خمس درجات مئوية.

وغالبا ما تتراوح درجات الحرارة في هذا الوقت من العام بين ثمان وعشر درجات مئوية.

قال مسئولو الطيران إن كثافة الضباب دفعت السلطات الى تعليق الحركة في مطار داكا الدولي لمدة 14 ساعة حتى وقت متأخر من صباح يوم الاثنين.

وتقطعت السبل بالمسافرين بعد تحويل مسار العديد من الرحلات الدولية القادمة وتأخير مواعيد الرحلات المسافرة.

وقال مكتب الارصاد إن الموجة الباردة التي بدأت يوم الاثنين الماضي قد تقل حدتها في اليومين القادمين وذلك قبل أن تنخفص درجة الحرارة ثانية في مطلع الأسبوع.

قال مسؤول من مكتب الصحة الحكومي إن المستشفيات قد اكتظت بالناس ومعظمهم من الاطفال الذين يعانون أمراضا متعلقة ببرودة الطقس مثل الانفلونزا والجفاف والالتهاب الرئوي.