قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: يرى الرجل الأسد (أبو الهول) الذي يقف يحرس الأهرامات المصرية لأكثر من أربعة الاف و600 سنة شروق الشمس من جديد بفضل برنامج يهدف إلى إزالة المئات من المباني والبازارات السياحية القريبة منه.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار المصري زاهي حواس، حسب جريدة ((الاجبشيان جازيت)) المصرية الصادرة باللغة الانجليزية اليوم (الأحد)، إن هذا البرنامج يهدف إلى إزالة كافة المباني والمحلات التجارية في المنطقة المحيطة بحارس الأهرامات بنزلة السمان بمحافظة الجيزة حتى يتمكن أبو الهول من تنفس الهواء النقي ويرى شروق الشمس من جديد.

وتعهد حواس بإزالة الزحف العمراني تجاه أبو الهول والمباني المحيطة به لاستكمال مشروعه في المنطقة الأكثر جذبا للسياح وعلماء الاثار، مشيرا إلى أن اصحاب العقارات السكنية والبازارات السياحية سيتم نقلهم إلى مكان أخر.

وأوضح أنه ليس هناك بديلا عن إزالة المنازل والمحلات التجارية المحيطة بأبو الهول لتهيئة بيئة مناسبة للاثر العملاق وحماية السائحين من الباعة المتجولين، منوها بأن مشروعه الطموح يهدف إلى تحديث المنطقة الاثرية وحماية الأثر العملاق من التآكل.

من ناحية أخرى، عارض أهالي نزلة السمان البرنامج، معتبرين أن قرار الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار جائر وعزموا علي عدم ترك المنطقة لعدم وجود مصادر دخل أخرى لهم ولاسرهم.

وقال محمد الجابري أحد سكان نزلة السمان إنه لايوجد مكان بديل للسكن، مؤكدا أن أهالي نزلة السمان سوف يواجهون مصيرا مفزعا اذا استمر حواس في مشروعه بجعل منطقة الأهرامات quot;منطقة خاصة لغير المصريينquot;.