قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حمد الحجايامن الازرق:نشميات في واحة الأزرق وسط الصحراء الشرقية rlm;عشقن تلك الصحراء التي كان لهن معها اجمل حكاية رغم قسوتها لكنها جنة الدنيا rlm;على الارض بالنسبة لهن.

rlm; rlm; وتقبّل ذلك المجتمع دور النساء الفاعلات اجتماعيا وثقافيا ليشركهن في rlm;إدارة الحكم المحلي لمجتمعهن، وتجسد ذلك بانتخاب أربعة من الناشطات في rlm;العمل التطوعي اعضاء في مجلس بلدية الأزرق الجديدة.

rlm; rlm; عضو البلدية نوفة قطيفان الفايز قالت quot; ان مجتمع قضاء الأزرق rlm;الريفي يتمتع بتجانس اجتماعي كبير رغم التنوع في العادات والتقاليد rlm;للعشائر التي يتشكل منها هذا المجتمع من مختلف مناطق rlm;المملكة منذ زمن بعيد quot;.

rlm; واضافت لوكالة الانباء الاردنية quot; ان هذا التجانس الاجتماعي والتنوع الثقافي rlm;كان له اثر في اثراء الحياة الاجتماعية التي منحت المرأة مساحة من التحرك rlm;في بناء المجتمع من خلال العمل التطوعي التشاركي الى ان كسبت ثقة المجتمع بقبولها شريكا فاعلا في صنع القرار في مؤسسات المجتمع المحلي.

rlm; rlm; وبينت الفايز انه من خلال عملها في الكثير من مجالات العمل التطوعي وجدت ان rlm;هناك من يشجعها على المضي قدما في نشاطها الاجتماعي رغم الصعوبة rlm;في البداية التي رافقت عملها من مجتمعها المحافظ على خوض مثل تلك التجربة، لكن الثقة والاصرار والعمل باخلاص وصدق هو الفيصل في حكم هذه rlm;العلاقة التي غالبا ما تتكلل بالنجاح والتاييد والدعم من الاهل والعشيرة ومن ثم rlm;المجتمع ككل.

rlm; rlm; وقالت عضو المجلس البلدي برمكية هايل سعيد ان النساء الاردنيات في كل rlm;مكان هن النشميات واخوات الرجال وامهاتهم ولديهن القدرة على العمل الجاد rlm;والمخلص الى جانب الرجل،وفي الريف يحتاج المجتمع الى مساعدة المرأة لكونها rlm;الاقدر على الوصول الى مجتمع النساء ومساعدتهن على حل الكثير من مشكلاتهن rlm;وخاصة الاسر الفقيرة لتتحمل المرأة الى جانب الرجل عبء الحياة.

rlm; rlm; واضافت ان نساء الازرق هن الروح العذبة المتعلقة بكل وجدانها بتلك الصحراء rlm;البعيدة التي تضم بين جنباتها واحة الازرق التي كان بامكاننا الارتحال عنها بعيدا rlm;،لكننا فضلنا البقاء والعمل من اجل تنمية وبقاء الازرق التي نحب ترابها rlm;ورائحة ارث الاجداد في كل غرسة نخيل في ارضها.

rlm; وعبرت برمكية بقول جميل quot; الأمهات والأرض صنوان لا يفترقان، فكلما بقينا rlm;في أرضنا جاء الأبناء لنا أينما كنا quot;.

rlm; وقالت ان طبيعة المرأة الريفية وما تربينا عليه من أعراف وعادات هو تقديم المساعدة rlm;لأي أسرة من الاهل والجيران، وما يعرف ب(الفزعة) سابقا اصبح هذا العمل تطوعيا ضمن اطر مؤسسية من خلال الجمعيات والمنتديات والبلديات rlm;وغيرها من المؤسسات.

rlm; rlm; عضو المجلس البلدي ست الكل الشومري قالت ان المجتمعات الريفية تقدر جهود rlm;المرأة النشيطة اجتماعيا خاصة في العمل التطوعي لخدمة المجتمع، وكان rlm;انتخابنا في المجلس البلدي تقديرا وعرفانا من مجتمعنا لجهودنا.

rlm; rlm; وأضافت الشومري ان حبنا للأزرق وإخلاصنا للعمل rlm;من اجل مجتمعنا الطيب كان دافعنا للترشح لعضوية المجلس البلدي لخدمة rlm;قضايا المواطنين ككل والنساء بشكل خاص لمعرفتنا بمعاناتهن خاصة rlm;من الفقر والبطالة.

rlm; rlm; واشارت الى ان قدرة المجلس البلدي تعززت بمشاركة أربع نساء ناشطات في rlm;العمل الاجتماعي والتطوعي الامر الذي مكنهن من حل الكثير من المشكلات لمساعدة النساء وإشراكهن في المشروعات التنموية rlm;الصغيرة بشكل فاعل.

rlm; rlm; واوضحت اننا نسعى الى التطلع الى مستقبل افضل لابناء منطقة الازرق rlm;التي تعاني من مشكلات تحتاج الى جهود مشتركة لتقديم الممكن في ظل غياب rlm;رؤية مستقبلية واضحة لتنمية المنطقة بشكل كامل.

rlm; rlm; عضو المجلس البلدي رضاء سليمان اليونس قالت ان المرأة قادرة على اعطاء rlm;جهدها ووقتها لأسرتها الصغيرة وأسرتها الكبيرة الممثلة في المجتمع rlm;الذي تعيش ضمنه اذا كان عملها يلمس قضايا الناس ومشكلاتهم، عندها سيقبل rlm;المجتمع اشراكها بصنع القرار كما حصل في انتخابات بلدية الازرق الجديدة.

rlm; rlm; واضافت اليونس ان اكبر مشكلة تواجه اعضاء المجلس من النساء هي عدم rlm;توفر فرص عمل للفتيات، ولذلك قابلنا وزير الشؤون البلدية قبل rlm;شهر وطالبنا بانشاء مصنع خياطة للملابس لاستيعاب الفتيات العاطلات عن rlm;العمل واغلبهن من اسر فقيرة مبينة ان الوزير وعدنا بدراسة المشروع مع وحدة rlm;التنمية في الوزارة ونحن بانتظار ردها.