قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: تأهلت الصين إلى نصف نهائي كأس امم آسيا الثالثة عشرة لكرة القدم المقامة بضيافتها حتى 7 آب/اغسطس بفوزها على العراق 3-صفر اليوم الجمعة على استاد العمال في بكين امام نحو 65 الف متفرج.
وسجل هاو هاي دونغ (8) وزهينغ زهي (81 و90 من ركلتي جزاء) الاهداف.
وكانت البحرين تأهلت الى نصف النهائي اليوم ايضا بفوزها على اوزبكتسان بركلات الترجيح 4-3 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 2-2.
وفي نصف النهائي، تلتقي الصين مع كوريا الجنوبية او ايران، والبحرين مع اليابان حاملة اللقب او الاردن.
وضغط المنتخب الصيني منذ البداية وحاصر العراقيين في منطقتهم وهدد مرماهم بعدد من الفرص المبكرة ثم افتتح التسجيل عبر هدافه المخضرم هاو هاي دونغ الذي غاب عن المباراة الماضية ضد قطر بسبب الاصابة.
وارتكب الدفاع العراقي هفوات قاتلة خصوصا لدى تطبيقه مصيدة التسلل التي جاء منها هدف هاي دونغ، فيما الغي هدف اخر من هاي دونغ بعد ان تنبه حكما الراية لوجوده متسللا.
وبقيت الافضلية صينية طوال نصف الساعة الاول الذي شهد محاولات عدة لاصحاب الارض وتراجع تام للعراقيين الذين انتظروا حتى ربع الساعة الاخير لمحاولة التقدم لكن هجماتهم كانت خجولة جدا رغم ان المدرب عدنان حمد اشرك ثلاثة مهاجمين منذ البداية هم رزاق فرحان ويونس محمود وقصي عبودي، كما اختار لاعب الوسط نشأت اكرم اساسيا بعد تألقه في المباراة الماضية امام السعودية.
وبكر الصينيون بتهديد مرمى الحارس العراقي احمد جبر فكانت المحاولة الاولى من لي مينغ في الشباك الجانبية من الجهة اليسرى (3)، ثم ابعد المدافع باسم عباس كرة من امام هاي دونغ الذي كان يهم بمتابعتها بعدما وصلته من ركلة ركنية من الجهة اليمنى بعد دقيقة واحدة.
لكن هاي دونغ نجح في محاولته الثانية حين كسر مصيدة التسلل وتلقى كرة خلف المدافعين بصدرها وحضرها لنفسه ثم وضعها داخل الشباك (8).
وتواصل المد الصيني خصوصا عبر الاطراف وجاء الهدف الثاني اثر كرة متقنة مررها تشاو جياي من الجهة اليسرى الى هاي دونغ الخالي تماما من الرقابة فسددها على يسار المرمى (33)، لكنه كان في وضع تسلسل.
وبدا المنتخب العراقي بحال افضل في بداية الشوط الثاني حيث بادر الى الهجوم سعيا الى ادراك التعادل وكانت اول كرة باتجاه المرمى من صالح سدير بديل حسان تركي لكنها كانت عالية عن المرمى (52)، وابعد القائم الايمن للمرمى الصيني كرة قوية ايضا لسدير (66).
واخترق زهينغ زهي المنطقة العراقية من الجهة اليسرى متخطيا اكثر من لاعب قبل ان يمرر كرة ارتمى عليها الحارس (71)، ثم اهدر يونس محمود اخطر فرصة عراقية عندما تلقى كرة فوق المدافعين فانفرد بالحارس وحاول ان يضعها لوب من فوقه لكنها علت المرمى وسقطت على الشبكة من الاعلى (72).
وبدا الارهاق على هاي دونغ فاخرجه المدرب الهولندي اري هان واشرك بدلا منه لاعب مانشستر سيتي الانكليزي سون جي هاي الذي نفذ ركلة حرة من نحو 25 مترا لكن الحارس احمد جبر كان لكرته بالمرصاد (78).
وتراجع اداء العراقيين في الدقائق الاخيرة فعادت السيطرة لاصحاب الارض الذين عادوا الى طريقتهم المعتادة بالاختراق عبر الاطراف وتمرير الكرات العرضية.
وحصلت الصين على ركلة جزاء عندما تعرض تشاو جياي لعرقلة فتصدى زهينغ زهي للكرة ووضعها بنجاح على يسار الحارس مسجلا الهدف الثاني (81).
وكاد لي جين يو يضيف الهدف الثالث قبل دقيقتين من نهاية الوقت الاصلي لكنه لم يلحق بالكرة امام المرمى مباشرة.
وشهدت الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع ارتقاء الحارس احمد جبر لابعاد كرة من امام سون جي هاي لكنه وجه له ضربة على رأسه عمدا فطرده الحكم السنغافوري شمسول مايدين واحتسب ركلة جزاء، وذاد نشأت اكرم عن المرمى العراقي في الوقت المتبقي لان المدرب عدنان حمد كان اجرى تبديلاته الثلاثة، ووضع زهينغ زهي المتخصص الكرة بنجاح ايضا على يسار اكرم مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.