قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: علم لدى الاتحاد الدولي لالعاب القوى اليوم الخميس ان العداءة الاميركية توري ادواردز التي حلت ثانية في تجارب سباق 100 م لاختيار المنتخب الاميركي المشارك في اولمبياد اثينا، خضعت لفحص مضاد للكشف عن المنشطات في نيسان/ابريل الماضي جاءت نتيجته ايجابية.

وجاء الكشف عن تناول ادواردز لمادة "نيسيتاميد" المنشطة للجهاز العصبي" في 24 نيسان/ابريل في لقاء فور دي فرانس ضمن الجائزة الكبرى للفئة الثانية حيث احرزت العداءة الاميركية المركز الاول في سباقي 100 م (12ر11 ث) و200 م (31ر20 ث). وكانت صحيفة شيكاغو تريبيون الاميركية كشفت عن تناول ادواردز المنشطات.

وتشارك ادواردز (27 عاما) ايضا في تصفيات 200 م في ساكرامنتو لاختيار المنتخب الاميركي بدءا من غد الجمعة. وتنص قوانين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات على عقوبة الايقاف لمدة عامين لكل من يثبت تناوله هذه المادة المنشطة الا اذا اثبت المتهم براءته فيوجه اليه انذار في هذه الحالة.
وستفقد ادواردز في حال ايقافها بطاقة التأهل الى اثينا والتي حصلت عليها بحلولها ثانية خلف لاتاشا كولاندر. ومن سخرية القدر ان ادواردز التي حلت ثانية في بطولة العالم في باريس العام الماضي، حصلت على الميدالية الذهبية لسباق 100 م اثر تجريد مواطنتها كيلي وايت من لقبها لثبوت تناولها المنشطات، وهي فازت بفضية سباق 200 م ايضا.