قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد مراسم سحب القرعة في كوالامبور
مباريات صعبة بانتظار العرب في تصفيات كأس آسيا

إقرأ المزيد

سحب قرعة كأس أمم آسيا

مراسم سحب قرعة تصفيات كأس أمم آسيا..غداً

فهد سعود وعبدالله زقوت - إيلاف: أسفرت قرعة التصفيات التمهيدية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم والتي سحبت اليوم الأربعاء في العاصمة الماليزية كوالامبور عن مجموعات صعبة بالنسبة للمنتخبات العربية المشاركة في هذه التصفيات، فقد أوقعت القرعة المنتخب السعودي في المجموعة الأولى إلى جوار حامل اللقب المنتخب الياباني، وجاء المنتخبان البحريني والكويتي في مجموعة واحدة هي المجموعة الرابعة اعتبرت بمثابة المجموعة الحديدية إلى جانب منتخبي أستراليا ولبنان، أما المجموعة الثالثة فقد ضمت 3 منتخبات عربية هي الأردن، عمان والإمارات، بينما جاء المنتخب السوري في المجموعة الثانية مع إيران وكوريا الجنوبية ، في حين جاءت فلسطين في مجموعة الصين الخامسة، وقطر في مجموعة أوزباكستان السادسة.

ويقضي نظام التصفيات بأن تلعب المجموعات الست التي تحوى كل منها 4 منتخبات بنظام الذهاب والإياب على أن يتأهل الأول و الثاني من كل مجموعة إلى بطولة كأس الأمم الآسيوية التي تستضيفها 4 أربع دول آسيوية خلال الفترة من السابع من يوليه ( تموز) ولغاية التاسع والعشرين من الشهر ذاته عام 2007م، في ماليزيا واندونيسيا وتايلاند وفيتنام.

وهذه هي المرة الأولى التي تقام فيها بطولة كأس آسيا في 4 دول ، وبذك تكون ماليزيا واندونيسيا وتايلاند وفيتنام قد تأهلت الى النهائيات مباشرة بموجب الاستضافة، بالإشارة إلى أنها المرة الأولى أيضا التي تقام بها البطولة في عام فردي وذلك من أجل تفادي تفادي الازدحام في الروزنامة في الاعوام الزوجية وحتى لا تصادف البطولة نهائيات كأس العالم وكأس الامم الافريقية وكأس الامم الاوروبية.

عرض بعض نتائج القرعة
ومن المقرر أن تنطلق الجولة الأولى من التصفيات في الثاني والعشرين من فبراير ( شباط ) المقبل، والثانية في الاول من مارس( آذار ) ، والثالثة في السادس عشر من أغسطس ( آب ) ، والرابعة في السادس من سبتمبر ( أيلول )، والخامسة في الحادي عشر من أكتوبر ( تشرين الأول )، والسادسة الأخيرة في الخامس عشر من نوفمبر ( تشرين الثاني ) المقبل.

وهنا ما أسفرت عنه المجموعات الست في التصفيات الآسيوية:

- المجموعة الأولى: اليابان والسعودية واليمن والهند
- المجموعة الثانية: إيران وكوريا الجنوبية وسوريا وتايوان
- المجموعة الثالثة: الأردن وعمان والإمارات وباكستان
- المجموعة الرابعة: البحرين والكويت ولبنان واستراليا
- المجموعة الخامسة: الصين والعراق وسنغافورة وفلسطين
- المجموعة السادسة: أوزبكستان وقطر وهونغ كونغ وبنغلادش

وبنظرة سريعة على القرعة، نجد أن المنافسة لن تخرج في المجموعة الأولى عن المنتخبين السعودي و الياباني الذين لن يجدا أي صعوبة في التأهل لنهائيات كأس آسيا، علما بأن اليابان هي حاملة اللقب، ويتساويان أيضاً في عدد مرات الفوز بكأس آسيا إذا سبق لكل منهما أن أحرز اللقب 3 مرات، كما التقيا في نهائي البطولة هذه عام 2000 في لبنان وفازت يومها اليابان بهدف نظيف وأحرزت اللقب.

و في المجموعة الثانية تبدو مهمة المنتخب السوري صعبة للغاية بعد أن أوقعتها القرعة مع منتخبي كوريا الجنوبية وإيران اللتين تأهلتا إلى نهائيات كأس العالم 2006 ، ولا يختلف اثنان على أن المنتخب الكوري والايراني سيكونان الأبرز في المنافسة على بطاقتي التأهل عن المجموعة الثانية، علما بانهما التقيا في ربع نهائي البطولة الأخيرة بالصين وفازت إيران 4/3.

ستكون المجموعة الثالثة صعبة على المنتخبات العربية الثلاثة التي جاءت فيها وهما منتخبات الأردن وعمان والامارات الى جانب باكستان، وستكون المنافسة محصورة بين المنتخبات الثلاثة التي سجلت حضورا لافتا في الاستحقاقات القارية التي شاركت بها مؤخرا ، إلى جانب تألقهما اللافت في بطولة كأس آسيا الأخيرة لا سيما منتخب الاردن الذي حقق انجازا تاريخيا ببلوغه ربع النهائي قبل ان يخسر بصعوبة امام اليابان بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1، علما بأن المنتخبين الأردني والإماراتي إلتقيا في البطولة ذاتها وانتهت مباراتهما بالتعادل السلبي.

بن همام ورئيس اللجنة المنظمة بجوار كأس آسيا
وتحمل المجموعة الرابعة في طياتها منافسة شرسة بين المنتخبات الأربعة بها لا سيما المنتخبين البحريني والكويتي الذين وقعا في نفس المجموعة الى جانب لبنان واستراليا، التي ستكون الصعوبة الوحيدة أمامهما، وهذه هي المرة الأولى التي تشارك بها استراليا في التصفيات منذ قبول انضمامها الى الاتحاد الاسيوي في 10 سبتمبر الماضي في الكونغرس الاستثنائي للاتحاد الاسيوي الذي انعقد على هامش المؤتمر الخامس والخمسين للاتحاد الدولي (فيفا) في مراكش.

وستواجه البحرين والكويت منتخبا قويا هو المنتخب الاسترالي الذي يضم نخبة من اللاعبين المحترفين ، علما بأن البحرين تأهلت للمربع الذهبي في البطولة السابقة بينما ودعت الكويت البطولة من دورها الأول.

وفي المجموعة الخامسة لن يجد المنتخب الصيني أي صعوبة تذكر هو ونظيره العراقي في تجاوز عقبة التصفيات بعد أن أوقعتهما القرعة في المجموعة الخامسة مع منتخبات سنغافورة، وفلسطين ، حيث تصب كافة الترشيحات إلى أن العراق والصين مرشحان للتأهل، لكن لا يجب الاستهانة بالمنتخبين الفلسطيني والسنغافوري.

وتألق المنتخب العراقي في البطولة الأخيرة بالصين بعدما نجح في بلوغ الدور ربع النهائي قبل ان يسقط امام منتخب الصين بالذات بثلاثية نظيفة، بالإشارة إلى أن الصين تأهلت للنهائي وخسرت أمام اليابان.

وفي آخر المجموعات ستكون قطر وأوزباكستان في نزهة بالمجموعة السادسة بعد أن أوقعتهما القرعة في مجموعة سهلة مع هونغ كونغ وبنغلادش، حيث تشير التوقعات إلى أن قطر واوزبكستان مرشحتان للتأهل.

إطلاق الشعار الرسمي للبطولة

شعار كأس آسيا بعد إطلاقه
وعلى هامش سحب القرعة، أطلق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الشعار الرسمي لكاس أمم آسيا 2007، بحضور السيد محمد بن همام العبد الله رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، وزهانغ جي لونغ رئيس اللجنة المنظمة لكاس أمم آسيا 2007.

وهذه هي المرة الأولى التي تقوم بها شركة تصميم آسيوية بتصميم شعار البطولة ، ويطلق قبل موعد انطلاقها بأكثر من ثمانية عشر شهرا من أجل المساعدة في الحملة التسويقية للبطولة في البلدان الأربعة المضيفة للنهائيات.

وتم اختيار الشعار من قبل عينة من الشباب الآسيوي المتابع للكرة في القارة الصفراء ، ويتكون الشعار من أربعة عناصر منفصلة تمثل التآخي والتعاون بين البلدان الأربعة وكذلك يرمز الشعار إلى الطاقة الكامنة التي تتمتع بها شعوب دول الآسيان، كما يرمز إلى تطلعات وآمال الاتحادات الستة والأربعين المنضوية تحت لواء الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويرمز الشعار أيضا إلى احترام المقابل ويوحد الشباب الآسيوي ويمنحهم طاقة إضافية تعكس مدى تعلقهم بكرة القدم في القارة الصفراء. ويحمل الشعار بين طياته معان كثيرة لكن من أهمها الوئام العالمي.