قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إقرأ المزيد

تونس تبدأ الدفاع عن لقبها من المجموعة الثالثة بكأس أفريقيا 3-4

الكاميرون في مهمة صعبة بالمجموعة الثانية 2-4

منافسة عربية ثلاثية بالمجموعة الأولى بكأس أفريقيا 1-4

حياتو يرفض تغيير موعد نهائيات كأس الامم الافريقية

بلاتر وحياتو ينتقدان العنصرية بملاعب أوروبا

بلاتر يريد زيادة عدد منتخبات أفريقيا بالمونديال

فرنسا ترسل أكبر كتيبة من اللاعبين لكأس أفريقيا

النجوم الأفارقة يصلون مصر للمشاركة بكأس أفريقيا

مبارك يفتتح كأس أفريقيا

منافسة قوية تنتظر كافة المنتخبات بكأس أفريقيا

تاريخ تونس بكأس أفريقيا

إيلاف تعرض تاريخ منتخب مصر في كأس أفريقيا

الفراعنة جاهزون تنظيميا لاستضافة كأس أفريقيا

إيلاف تعرض تاريخ كأس أفريقيا من الباب للمحراب

عبدالله زقوت - إيلاف ، وكالات : تختتم إيلاف عرضها للمجموعات الأربعة في بطولة كأس أفريقيا لكرة القدم، بعرض منتخبات المجموعة الرابعة التي تعد الأصعب بين المجموعات ، كونها تضم منتخبات غانا ، نيجيريا زيمبابوي والسنغال، وفيها يراود الحنين المنتخب الغاني لمعانقة كأس الامم الافريقية لكرة القدم عندما يشارك في النسخة الخامسة والعشرين المقررة في مصر من 20 كانون الثاني/يناير الى 10 شباط/فبراير المقبل.
ويتقاسم المنتخب الغاني الرقم القياسي في عدد الالقاب مع المنتخبين المصري والكاميروني برصيد 4 القاب اخرها قبل 24 عاما عندما توج بطلا في ليبيا عام 1982 على حساب البلد المضيف بركلات الترجيح.

وأحرزت غانا اللقب اعوام 1963 و1965 و1978 و1982، ومصر اعوام 1957 و1959 و1986 و1998، والكاميرون اعوام 1984 و1988 و2000 و2002. وتسعى غانا الى استغلال المعنويات العالية للاعبيها بعد نجاحهم في التأهل للمرة الاولى في التاريخ الى المونديال في المانيا من 9 حزيران/يونيو الى 9 تموز/يوليو المقبلين، وبالتالي تعويض الاخفاقات التي شهدتها الكرة الغانية وجيلها الذهبي في السنوات ال15 الاخيرة بقيادة لاعب الوسط عبيدي بيليه الذي اختير افضل لاعب في القارة الافريقية ثلاث مرات، والمهاجم الهداف انطوني ييبوا.

ولم يبتسم الحظ لغانا سنوات 1992 و1994 و1996 على التوالي، حيث خسرت النهائي في الاولى امام ساحل العاج بركلات الترجيح في مباراة ماراتونية، وخرجت امام ساحل العاج بالذات في ربع نهائي الثانية، وامام جنوب افريقيا في نصف نهائي الثالثة.

وخرجت غانا من الدور الاول في بوركينا فاسو عام 1998 وحلت في المركز الثاني عشر، وهو أسوأ ترتيب للغانيين في النهائيات الافريقية، ثم فشلت في تخطي الدور ربع النهائي عندما استضافت النهائيات مشاركة مع نيجيريا عام 2000، والامر ذاته في مالي عام 2002، فيما عجزت عن التأهل الى النهائيات عام 2004 في تونس بحلولها ثانية في التصفيات خلف رواندا التي فجرت المفاجأة بتأهلها للمرة الاولى في تاريخها الى نهائيات امم افريقيا.

وكانت رواندا باشراف المدرب الصربي راتومير دويكوفيتش الذي بات حاليا مدربا لغانا وقادها الى تحقيق حلم راوده طيلة 50 عاما وهو بلوغ نهائيات كأس العالم على حساب جنوب افريقيا والكونغو الديموقراطية وبوركينا فاسو.

ودويكوفيتش هو رابع مدرب لغانا في تصفيات مونديال 2006 بعد الالماني رالف زومديك والبرتغالي ماريانو باريتو والمحلي سام ارداي. واستبعد دويكوفيتش مدافع روما الايطالي صامويل كوفور من تشكيلة المنتخب لمباراته ضد الكونغو الديموقراطية في الجولة السادسة في كينشاسا بسبب الاصابة، بيد ان كوفور اتهمه بالكذب مؤكدا انه جاهز لخوض المباراة. وغاب كوفور عن المباريات المتبقية في التصفيات قبل ان يعود الى صفوف منتخب بلاده للمباراة الودية ضد السعودية الشهر الماضي وذلك بعدما قدم اعتذارا علنيا لدويكوفيتش وبالتالي سيكون من الركائز الاساسية التي ستعتمد عليها غانا في النهائيات القارية في ظل غياب قائدها لاعب وسط تشلسي الانكليزي ميكايل ايسيان بسبب الاصابة في كاحل قدمه اليسرى خلال مباراة فريقه ضد وست هام ضمن الدوري الانكليزي.

ويشكل غياب ايسيان ضربة قاسية لغانا لانه من الركائز الاساسية في التشكيلة بالاضافة الى انه كان ثالث افضل هداف في منتخب بلاده في التصفيات بتسجيله 3 اهداف خلف ستيفن ابياه وغيان. كما يغيب نجم اودينيزي الايطالي سولي مونتاري بسبب الاصابة ايضا. وأبدى ابياه تفاؤله بخصوص مشاركة منتخب بلاده في النهائيات القارية برغم غياب ايسيان ومونتاري. وقال ابياه quot;الامر المهم في صفوف منتخب بلادنا هو الاتحاد والتضامن الكبير بين اللاعبين، قد يكون لديك 20 الف لاعب مثل الارجنتيني مارادونا او 10 الاف لاعب مثل البرازيلي بيليه، لكن في غياب التضامن والاتحاد بين اللاعبين لا يمكنك تحقيق اي شىءquot;. وتابع quot;هناك اتحاد واحترام بين اللاعبين لان الجميع اصدقاء، وعندما نكون مجتمعين لا يمكنك القول بان هذا لاعب محترف وهذا لاعب محلي، اننا نقوم جميعا بعمل واحد ومجهود واحدquot;. وأشاد ابياه بالمدرب دويكوفيتش مشيرا الى انه يتعامل مع اللاعبين بطريقة واحدة ولا يفرق بينهم وانه لا يتردد في استبعاد اي نجم من التشكيلة لعدم الانضباط.

ويدرك المنتخب الغاني ان المهمة لن تكون سهلة في النهائيات لانه جاء في مجموعة الموت وهي الرابعة الى جانب نيجيريا والسنغال وزيمبابوي، بيد ان الجميع متفائل وقادر على تقديم الافضل وتخطي الدور الاول على الاقل.

وتشارك غانا في النهائيات للمرة الخامسة عشرة وسبق لها ان خاضت 57 مباراة فازت في 31 وتعادلت في 13 وخسرت 13 سجلت 78 هدفا ودخل مرماها 48 هدفا.

غانا في سطور

منتخب غانا
العاصمة: اكرا
الاتحاد: تأسس عام 57 وانضم الى الفيفا والى الاتحاد الافريقي عام 58
الالوان: فانيلة صفراء وسروال اصفر وجوارب صفراء
تشارك في النهائيات للمرة الخامسة عشرة
خاضت 57 مباراة في النهائيات، فازت في 31، وتعادلت في 13، وخسرت في 13 مباراة، سجلت 78 هدفا، ودخل مرماها 48 هدفا
احرزت اللقب اربع مرات اعوام 63 و65 و78 و82
المدرب: الصربي راتومير دويكوفيتش
تصنيفها قاريا: التاسع
تصنيفها عالميا: 50

طريق غانا للنهائيات
- الدور التمهيدي:
الصومال - غانا صفر-5
غانا - الصومال 2-صفر
- الدور النهائي:
بوركينا فاسو - غانا 1-صفر
غانا - جنوب افريقيا 3-صفر
اوغندا - غانا 1-1
غانا - الرأس الاخضر 2-صفر
غانا - الكونغو الديموقراطية صفر-صفر
الكونغو الديموقراطية - غانا 1-1
غانا - بوركينا فاسو 2-1
جنوب افريقيا - غانا صفر-2
غانا - اوغندا 2-صفر
الرأس الاخضر - غانا صفر-4

نيجيريا وشعار احراز اللقب لتعويض فشل التأهل الى المونديال
يدخل المنتخب النيجيري نهائيات كأس الامم الافريقية الخامسة والعشرين لكرة القدم المقررة في مصر من 20 كانون الثاني/يناير الى 10 شباط/فبراير المقبل، تحت شعار واحد هو احراز اللقب لتعويض خيبة الامل بعدم التأهل الى نهائيات كأس العالم المقررة في المانيا.

وستكون البطولة الفرصة الاخيرة امام النجمين المتألقين المحترفين في انكلترا جاي جاي اوغوستين اوكوتشا (بولتون) ونوانكوو كانو (وست بروميتش البيون) لقيادة منتخب بلادهم الملقب بquot;النسور الممتازةquot; الى احراز اللقب بعد فشله الذريع منذ عام 1994 عندما توجوا في تونس وتحديدا منذ عام 2000 الذي شهد عودتهم الى المنافسات القارية بعد عقوبة الايقاف التي فرضت عليهم لمدة اربعة اعوام لرفضهم المشاركة في دورة عام 1996 في جنوب افريقيا بحجة ان الامن ليس متوفرا.

وفشلت نيجيريا في البطولات الثلاث الاخيرة في احراز اللقب برغم نخبة النجوم التي كانت تضمها في صفوفها فحلت وصيفة في الدورة التي استضافتها وغانا عام 2000 وثالثة في مالي عام 2002 وتونس عام 2004. وعلى غرار الكاميرون التي فشلت بدورها في بلوغ المونديال، فان لاعبي المنتخب النيجيري يدركون ان اللقب القاري هو الكفيل باعادة البسمة الى جماهيرهم العريضة.

منتخب نيجيريا
ويلعب المنتخب النيجيري دورا فاعلا في البطولة القارية وهو بلغ الدور نصف النهائي 11 مرة في 13 مشاركة له فيها حتى الان ولم يخرج من الدور الاول سوى مرتين عامي 1963 و1982، واحرز اللقب مرتين عام 1980 في لاغوس و1994 في تونس، وحل وصيفا 4 مرات اعوام 1984 و1988 و1990 و2000، وثالثا 5 مرات اعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004. ولم تهضم نيجيريا حتى الان مرارة الفشل في التأهل الى المونديال بعد السقوط في فخ التعادل امام ضيفتها انغولا 1-1 لان الاخيرة ضمنت تواجدها في المونديال للمرة الاولى في تاريخها بفارق المواجهات المباشرة لانها كانت تغلبت على نيجيريا 1-صفر في لواندا.

وأدى التعادل مع انغولا الى اقالة المدرب كريستيان تشوكوو، وأعلن الاتحاد النيجيري تعاقده مع الفرنسي فيليب تروسييه بيد ان الاخير نفى النبأ ليضطر الاتحاد النيجيري الى التعاقد مع المحلي اوستين اغوافين. ونجح اغوافين في المباراتين الاخيرتين لنيجيريا في التصفيات وبفوزين كبيرين على الجزائر 5-2 في عقر دار الاخيرة وعلى زيمبابوي 5-1 في لاغوس لكن دون جدوى في التأهل الى المونديال. وقال اغوافين quot;عدم التأهل الى مونديال المانيا يعتبر صدمة كبيرة لنا، ومهمتي الان هي محاولة اعادة الثقة الى اللاعبينquot;، مضيفا quot;فشلنا في التأهل الى المونديال لكننا نملك المؤهلات والامكانيات الكفيلة بقيادتنا الى احراز اللقب القاريquot;. وتابع quot;هدفي الان هو احراز اللقب الافريقي بأفضل اللاعبين في نيجيريا. المنتخب النيجيري هو الافضل في القارة السمراء في الوقت الحالي لكننا لم ننجح في تأكيد ذلك في تصفيات المونديالquot;. واوضح quot;دورة مصر تشكل فرصة ثانية لنا لابراز افضليتنا واننا قادرون على الصعود الى قمة منصة التتويجquot;، مضيفا quot;صحيح ان المجموعة الرابعة التي تضمنا الى جانب غانا والسنغال وزيمبابوي هي الاقوى بيد ان ذلك سيحفز اللاعبين على تحقيق الافضلquot;.

اما اوكوتشا فقال quot;نحن مستاؤون جدا لعدم التأهل الى المانيا لاننا كنا نملك الامكانيات لانهاء التصفيات في الصدارة امام انغولا. أتمنى ان يكون المسؤولون في الاتحاد النيجيري قد تعلموا الدرسquot;. وتابع quot;دورة مصر ستكون الاخيرة لي مع نيجيريا، قدمت الشىء الكثير في جميع مبارياتي الدولية ولفترة طويلة، وأعتقد ان مسك ختام مشواري الدولي سيكون اللقب القاري في بلاد الفراعنةquot;.

وتملك نيجيريا الاسلحة اللازمة لفرض نفسها في مصر، واذا كان اوكوتشا وكانو من المخضرمين فان نجم انتر ميلان الايطالي اوبافيمي مارتينز يعتبر من الصاعدين والذين ستكون لهم اليد الطولى في البطولة خصوصا وانه كان هداف المنتخب في التصفيات بتسجيله 8 اهداف. ويقول مارتينز quot;عدم تأهلنا الى المونديال امر مزعج، لكن لولا الاخطاء لما كانت العبرquot;.

وتابع quot;بعد تبخر حلم التأهل الى المونديال، يجب علينا الان التركيز على البطولة الافريقية في مصر واحراز اللقب لان ذلك سيكون أفضل مكافأة لجماهيرناquot;.

وتعول نيجيريا ايضا على المخضرم غاربا لاوال (ايراكليس اليوناني) وويلسون اوروما (مرسيليا الفرنسي) وهداف شاختار دونيتسك الاوكراني جوليوس اغاهوا والمدافع جوزيف يوبو (ايفرتون الانكليزي) وجون اوتاكا (رين الفرنسي). وسيكون مهاجم يغبيني ياكوبو ابرز الغائبين بعدما فشل البقاء مع فريقه ميدلزبره الانكليزي.

وتشارك نيجيريا في النهائيات للمرة الرابعة عشرة وهي خاضت 64 مباراة فازت في 34 منها وتعادلت في 16 وخسرت 14 سجلت 96 هدفا ودخل مرماها 68.

نيجيريا في سطور
العاصمة: لاغوس
الاتحاد: تأسس عام 1945 وانضم الى الفيفا والى الاتحاد الافريقي عام 1959
الالوان: فانيلة خضراء وسروال ابيض وجوارب خضراء
تشارك في النهائيات للمرة الرابعة عشرة
خاضت 64 مباراة في النهائيات، فازت في 34، وتعادلت في 16، وخسرت 14، سجلت 96 هدفا، ودخل مرماها 68 هدفا
احرزت اللقب مرتين عامي 80 و94
المدرب: النيجيري اوستين اغوافين
تصنيفها قاريا: الثانية
تصنيفها عالميا: 24

طريق نيجيريا للنهائيات
نيجيريا - رواندا 2-صفر
انغولا - نيجيريا 1-صفر
نيجيريا - الجزائر 1-صفر
زيمبابوي - نيجيريا صفر-3
الغابون - نيجيريا 1-1
نيجيريا - الغابون 2-صفر
رواندا - نيجيريا 1-1
نيجيريا - انغولا 1-1
الجزائر - نيجيريا 2-5
نيجيريا - زيمبابوي 1-5

زيمبابوي ومهمة خلط الاوراق في مجموعة الموت
لن تكون مهمة منتخب زيمبابوي سهلة في مشاركته الثانية على التوالي في تاريخه في النهائيات القارية لان القرعة اوقعته في مجموعة الموت في النسخة الخامسة والعشرين المقررة في مصر من 20 كانون الثاني/يناير الى 10 شباط/فبراير المقبلين. ولم ترحم القرعة منتخب زيمبابوي وجعلته في مواجهة منتخبات لها باعها الطويل في العرس القاري في مقدمتها غانا حاملة اللقب 4 مرات (1963 و1965 و1978 و1982) ونيجيريا بطلة افريقيا مرتين عامي 1980 و1994 والسنغال ظاهرة القارة السمراء في الاعوام الاربعة الاخيرة.

ولن تتعدى مهمة لاعبي زيمبابوي خلط اوراق المجموعة وتحقيق نتائج مفاجئة لعل النتائج الاخرى عندما تلتقي منتخبات غانا ونيجيريا والسنغال في ما بينها تقف الى جانبهم وتقودهم الى الدور ربع النهائي للمرة الاولى في التاريخ. وتدرك زيمبابوي جيدا ان المهمة لن تكون سهلة خصوصا وانها لقنت درسا في فنون اللعبة من قبل النيجيريين عندما واجهتهم في التصفيات فخسرت امامهم بثلاثة نظيفة في هراري ذهابا و1-5 في لاغوس ايابا. وتعول زيمبابوي كثيرا على نجمها مهاجم بورتسموث الانكليزي المنتقل اليه حديثا من اوكسير الفرنسي بنجامين مواروواري الملقب بquot;بنجانيquot; الذي غاب عن النسخة الاخيرة في تونس.

وتألق بنجاني كثيرا في التصفيات وسجل ثلاثة اهداف جاء بها ثانيا في لائحة هدافي منتخب بلاده بفارق هدف واحد خلف القائد بيتر ندلوفو وشينغيراي كاوونديرا.

وتضم التشكيلة 10 محترفين في الدوري الجنوب افريقي ابرزهم ندلوفو (صنداونز) وجويل لوباهلا (سوبر سبورت) وزفينيكا ماكونيزي (سانتوس) وبيكيثيما ندلوفو (سيلفر ستارز) وايدلبرت دينيا (اورلاندو بايريتس) وادزاي كاسينويو (موروكا سوالووز) وتاناشي نينغوماشا (كايزر تشيفز) الى جانب محترفين في اوروبا هم بالاضافة الى بنجاني جورج مبواندو (يانريغنسبورغ الالماني) وسيباس تشيميدزا (بيرشوت البلجيكي) وجيلبرت موشانغازيكي (جيانغ سو شانتيان الصيني).

وكانت زيمبابوي خرجت خالية الوفاض في تونس بعد تعرضها الى خسارتين امام مصر 1-2 والكاميرون 3-5، قبل ان تفوز على الجزائر 2-1 في الجولة الاخيرة التي خاضها الجزائريون في غياب اكثر من لاعب اساسي لانهم كانوا ضامنين بلوغ الدور ربع النهائي.

وضمنت زيمبابوي تأهلها الى النهائيات في مصر بحلولها ثالثة في الجموعة الرابعة برصيد 15 نقطة خلف انغولا ونيجيريا، وهي حرمت الجزائر من بلوغ العرس القاري عندما ارغمتها على التعادل 1-1 ذهابا في زيمبابوي و2-2 في وهران، والغابون بتعادلها معها 1-1 في ليبروفيل وفوزها عليها 1-صفر في هراري.

كما ان منتخب زيمبابوي كان الوحيد الذي تغلب على انغولا التي بلغت المونديال للمرة الاولى في تاريخها عندما فاز عليها 2-صفر في هراري، وهو انجاز عجزت نيجيريا عن تحقيقه ففشلت بالتالي في الحضور في المانيا.

زيمبابوي في سطور
العاصمة: هراري
الاتحاد: تأسس عام 1965 وانضم الى الفيفا عام 1965 والى الاتحاد الافريقي عام 1980
الالوان: فانيلة خضراء وذهبية وسروال اخضر وذهبي وجوارب خضراء وذهبية
تشارك في النهائيات للمرة الثانية
خاضت 3 مباريات في النهائيات، فازت في واحدة، وخسرت في اثنتين، سجلت 6 اهداف، ودخل مرماها 8 اهداف
المدرب: المحلي تشارلز مهلوري
تصنيفها قاريا: عاشرة
تصنيفها عالميا: 53

طريق زيمبابوي للنهائيات
- الدور التمهيدي:
زيمبابوي - موريتانيا 3-صفر
موريتانيا - زيمبابوي 2-1
- الدور النهائي:
الغابون - زيمبابوي 1-1
زيمبابوي - الجزائر 1-1
رواندا - زيمبابوي صفر-2
زيمبابوي - نيجيريا صفر-3
انغولا - زيمبابوي 1-صفر
زيمبابوي - انغولا 2-صفر
زيمبابوي - الغابون 1-صفر
الجزائر - زيمبابوي 2-2
زيمبابوي - رواندا 3-1
نيجيريا - زيمبابوي 5-1

طموح سنغالي لاستعادة السمعة
يطمح المنتخب السنغالي الى استعادة سمعته الجيدة في السنوات الست الاخيرة عندما يدخل غمار النسخة الخامسة والعشرين لبطولة امم افريقيا التي تستضيفها مصر من 20 كانون الثاني/يناير الى 10 شباط/فبراير المقبل. وفرض المنتخب السنغالي نفسه على الصعيد القاري منذ عام 2000 عندما بلغ الدور ربع النهائي لبطولة امم افريقيا التي اقيمت في غانا ونيجيريا معا وخرج بصعوبة امام نيجيريا 1-2 بعد التمديد علما بأنه كان متقدما 1-صفر حتى الدقيقة الاخيرة عندما سجل اغاهوا هدف التعادل وفرض التمديد الذي صبت نتيجته في مصلحة نيجيريا.

منتخب السنغال
ونجحت السنغال بعد عام واحد في حجز بطاقتها الى المونديال للمرة الاولى في تاريخها على حساب منتخبات المغرب ومصر والجزائر، قبل ان تبلي بلاء حسنا في النهائيات القارية التي اقيمت في مالي وتبلغ المباراة النهائية التي خسرتها امام الكاميرون بركلات الترجيح. وضربت السنغال بقوة بقيادة مدربها الفرنسي برونو ميتسو في مونديال كوريا الجنوبية واليابان معا عام 2002 بتغلبها على فرنسا حاملة اللقب في حينها 1-صفر سجله باب بوبا ديوب في المباراة الافتتاحية، ثم نجحت في حجز بطاقتها الى الدور ربع النهائي للعرس العالمي للمرة الاولى في تاريخها بعدما تغلبت على السويد 2-1 بالهدف الذهبي قبل ان تخسر امام تركيا صفر-1 بالهدف الذهبي ايضا.
وتابعت السنغال تألقها عام 2004 ببلوغها الدور ربع النهائي لبطولة امم افريقيا في تونس قبل ان تخرج بصعوبة امام منتخب البلد المضيف صفر-1.
ولعب المدرب الالماني المخضرم بيتر شنيتغر دورا كبيرا في اعادة نهوض الكرة السنغالية وبروزها على الساحة الافريقية بعد غياب عن نهائيات جنوب افريقيا 1996 وبوركينا فاسو 1998.
بيد ان نتائج المنتخب السنغالي تراجعت كثيرا في التصفيات المؤهلة لنهائيات المونديال وامم افريقيا 2006 بعد مغادرة مدربها ميتسو وتعيين مواطنه غي ستيفان خلفا له فكان الثمن غاليا لانها فشلت في حجز بطاقتها الى المانيا، واكتفت بالتأهل الى البطولة القارية حيث تسعى الى تعويض خيبة الامل العالمية.

وتأثرت السنغال كثيرا بايقاف مهاجم بولتون الانكليزي الحجي ضيوف في المباريات الاربع الاولى في التصفيات بسبب عقوبة فرضها عليه الاتحاد الافريقي لتصرفاته غير الرياضية في المباراة ضد تونس في ربع نهائي امم افريقيا 2004.

وساهم تهور ضيوف وعدم احترامه للمعسكرات التدريبية لمنتخب بلاده في النتائج المخيبة للمنتخب، فعندما انهى عقوبة الايقاف وجهت اليه الدعوة للمشاركة في المباراة ضد ليبيريا في مونروفيا، بيد ان ضيوف ترك الفندق الذي كان يعسكر فيه المتخب وامضى ليلة في احد الملاهي ما اضطر المدرب ستيفان الى استبعاده من التشكيلة.

وحتى ستيفان نفسه دفع ثمن الفشل في التأهل الى المونديال حيث اقيل من منصبه مباشرة بعد التعادل مع توغو 2-2 في دكار في الجولة الثانية وعين المحلي عبدواللاي سار خلفا له. لكن مهمة السنغال لن تكون سهلة لان القرعة اوقعتها في مجموعة الموت الى جانب غانا المنتشية بتاهلها الى المونديال للمرة الاولى في تاريخها، ونيجيريا الجريحة التي لا يختلف وضعها عن السنغال لكنها تبقى متمرسة وصاحبة خبرة كبيرة في النهائيات القارية، وزيمبابوي التي لا يستهان بها.

ويخوض المنتخب السنغالي دورة مصر باغلب العناصر التي ساهمت في انجازات عام 2002 بينهم ضيوف ومهاجم ويغان الانكليزي هنري كامارا الذي توج هدافا لمنتخب بلاده في التصفيات برصيد 7 اهداف مقابل 4 لضيوف، وباب بوبا ديوب (فولهام الانكليزي) ولامين دياتا (ليون الفرنسي) وفرديناند كولي (بارما الايطالي) وعمر داف (سوشو الفرنسي) والحارس طوني سيلفا (ليل الفرنسي).

وتكمن القوة الضاربة للسنغال في خط الهجوم الذي يضم لاعبين من الطراز الرفيع حتى ان المدرب سار يحتار في اختيار الاساسيين منهم في المنتخب وهو بالاضافة الى ضيوف وهنري كامارا، مامادو نيانغ (مرسيليا الفرنسي) وسليمان كامارا (نيس الفرنسي) وفريديريك مندي (سانت اتيان الفرنسي) وديومانسي كامارا (وست بروميتش البيون الانكليزي) ورحمن باري (لوريان الفرنسي). ويبقى الغائب الكبير عن النهائيات صانع الالعاب خليلو فاديغا وذلك لعدم مشاركته اساسيا في تشكيلة بولتون.

ويعاني فاديغا في العامين الاخيرين وهو خضع لعملية جراحية في قلبه بسبب مشاكل اكتشفها الجهاز الطبي لانتر ميلان الايطالي عندما انضم اليه قبل عامين.

وتشارك السنغال في النهائيات للمرة التاسعة، وخاضت 34 مباراة فازت في 13 وتعادلت في 9، وخسرت 12، سجلت 38 هدفا ودخل مرماها 26.

السنغال في سطور
العاصمة: دكار
الالوان: فانيلة خضراء وسروال اصفر وجوارب حمراء
الاتحاد: انضم الى الفيفا عام 1962 والى الاتحاد الافريقي عام 1963
تشارك في النهائيات للمرة العاشرة
خاضت 34 مباراة، فازت في 13، وتعادلت في 9، وخسرت في 12، سجلت 38 هدفا، ودخل مرماها 26 هدفا
المدرب: السنغالي عبدواللاي سار
تصنيفها قاريا: الرابعة
تصنيفها عالميا: 30

طريق السسنغال للنهائيات
السنغال - الكونغو 2-صفر
توغو - السنغال 3-1
السنغال - زامبيا 1-صفر
مالي - السنغال 2-2
ليبيريا - السنغال صفر-3
السنغال - ليبيريا 6-1
الكونغو - السنغال صفر-صفر
السنغال - توغو 2-2
زامبيا - السنغال صفر-1
السنغال - مالي 3-صفر